السيرة الذاتية

شغل الدكتور طارق كامل منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الفترة من يوليو ٢٠٠٤ وحتى فبراير ٢٠١١، حيث كان مسؤولاً عن إصلاح قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير خدمات الاتصالات وصناعة الإنترنت في مصر. وقد انضم كامل لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ تأسيسها في أكتوبر عام ١٩٩٩، حيث تم تعيينه مساعد أول للوزير عقب الجهود الرائدة له في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما كان عضو مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات في الفترة من ٢٠٠٠ إلى ٢٠٠٤، وعضو مجلس إدارة صندوق مصر لتنمية التكنولوجيا بالشراكة بين القطاعين العام والخاص لدعم الشركات الناشئة والحاضنات التكنولوجية في الفترة من ٢٠٠٢ إلى ٢٠٠٤، كما يُعد أيضاً خبير مصري في قضايا حوكمة الإنترنت العالمية.

وقد قاد كامل العديد من المبادرات الوطنية لتعزيز استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع قطاعات المجتمع المصري، وشكلت جهوده، إلى جانب جهود الدكتور أحمد نظيف، عاملاً رئيسياً في إنشاء وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وقد بدأ الدكتور طارق كامل حياته المهنية باعتباره مهندس دعم شبكات بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ثم أصبح باحثاً مساعداً في معهد بحوث الإلكترونيات. وبعد عودته من ألمانيا إلى مصر، عمل مديراً لقسم الاتصالات والشبكات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، وحصل على درجة الأستاذية بمعهد بحوث الإلكترونيات. وخلال الفترة من ١٩٩٢ إلى ١٩٩٩، أنشأ الاتصال الأول بالإنترنت في مصر، كما قاد إدخال خدمات الإنترنت التجارية في مصر وأسس جمعية إنترنت مصر.

علاوة على ذلك، استضاف كامل العديد من الأحداث الإقليمية والدولية لمنتدى حوكمة الإنترنت وهيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة ICANNوالاتحاد الدولي للاتصالات في مصر. واشتهر كامل باستراتيجيته في قيادة وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، وقاد مصر إلى مجتمع المعلومات العالمي، كما قاد العديد من المبادرات الوطنية لزيادة انتشار الإنترنت والإنترنت الفائق السرعة في مصر، وكان المؤيد الرئيسي لبرامج مصر المعنية بإصلاح وتحرير قطاع الاتصالات.

وقد لعب كامل دوراً محورياً في تطوير وتمكين صناعة التعهيد والنقل إلى الخارج في مصر. وخلال فترة توليه منصب وزير الاتصالات، قاد الفريق المحلي والعالمي لصياغة استراتيجية وطنية وتنفيذها مما جعل مصر نموذج إقليمي له دور في مراكز الاتصال وتعهيد نظم الأعمال وتعهيد خدمات المعرفة والخدمات القائمة على الابتكار. كما تم تنفيذ الاستراتيجية بالتعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وقد تضمنت الاستراتيجية إنشاء المناطق التجارية، وتطوير مجموعة كبيرة من المواهب، وإنشاء حاضنات الأعمال، وكذلك تطوير البيئة اللازمة لريادة المشاريع وتطوير الأعمال لجذب الشركات العالمية للاستثمار في مصر.

 وكان العائد على العملية الاجتماعية والاقتصادية في مصر ملحوظاً في توظيف الشباب ونمو الناتج المحلي الإجمالي ونمو الصادرات. وكان كامل عضواً في مجلس أمناء جمعية الإنترنت بولاية فرجينيا وشغل منصب نائب رئيس الأقسام في الفترة من عام ١٩٩٩ إلى عام ٢٠٠٢، وهو عضو مؤسس وعضو مجلس إدارة سابق بمركز معلومات الشبكات الأفريقية AFRINIC. كما شغل منصب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاتصالات والمعلومات العرب منذ عام ٢٠٠٤ إلى عام ٢٠٠٨، وكذلك منصب رئيس مجلس وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التابع للاتحاد الإفريقي في الفترة من ٢٠٠٦ وحتى ٢٠٠٨. واعترافاً من وزارة الاتصالات بجنوب أفريقيا بدوره الريادي في هذا القطاع، فقد منحته لقب "أفضل وزير في أفريقيا على مستوى وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" لعام ٢٠٠٥.والدكتور طارق كامل حاصل على بكالوريوس الهندسة الإلكترونية ودرجة الماجستير في الهندسة الإلكترونية من كلية الهندسة بجامعة القاهرة عام ١٩٨٥. وفي الفترة من ١٩٨٩ وحتى ١٩٩٢، واصل كامل دراسة الدكتوراة في ألمانيا بكلية الهندسة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات بجامعة ميونيخ التقنية وذلك بدعم من الهيئة الألمانية للتبادل العلمي(DAAD).

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.