٢٦ أبريل ٢٠٢٢
اختيار مشروع "وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" مشروعًا رائدًا في جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات

اُخْتِيرَ مشروع "وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بوصفه مشروعًا رائدًا في جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات لعام 2022 ضمن أفضل خمسة مشروعات دولية رائدة عن فئة التوظيف الإلكتروني.
 
وجاء اختيار المشروع من بين 966 مشروعًا دوليًا تقدموا للجائزة، رُشِحَ 360 مشروعًا منهم للقوائم النهائية ليصل منهم خمسة مشروعات فقط في كل فئة من فئات المسابقة.
 
ويُنفذ مشروع "وظائف ومهارات الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة العمل الدولية، وتموله اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التابعة للأمم المتحدة.
 
ويهدف المشروع إلى خلق بيئة مواتية للأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة بفعالية في تنمية مجتمعهم، من خلال اتباع نهجًا متعدد الأوجه لتحقيق الدمج الكامل للأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل. ويُعزز المشروع فرص حصولهم على خدمات التأهيل والتوظيف والاستشارات، كما يُسهم في بناء قدراتهم لتسهيل دمجهم في سوق العمل وذلك من خلال إطلاق "الشبكة القومية لخدمات تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة" وهي منصة توظيف إلكترونية أُطلِقَت بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي، وتجمع كافة الخدمات التدريبية والتوظيفية التي تقدمها الشركات والمؤسسات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة، وتتيح الوصول إلى تلك الخدمات بأبسط الطرق للحصول على فرص عمل وتدريب تناسب القدرات المختلفة لكل نوع من أنواع الإعاقة، بما تزيد من فرص هؤلاء الأشخاص في العثور على وظائف لائقة وبدء مشروعاتهم الخاصة.
 
ويسهم المشروع في بناء مجتمع عادل يضمن المساواة في الحقوق والفرص، خاصةً للفئات الأكثر احتياجًا، الأمر الذي يُعد جزءًا أصيلًا من استراتيجية وزارة الاتصالات للتحول الرقمي من أجل الوصول إلى مجتمع دامج لجميع فئاته، ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تهيئة عددًا من التطبيقات التي تيسّر التعامل اليومي لهم.
 
ويُدعم المشروع مبدأ المسئولية المتبادلة في تحقيق الأهداف من خلال اتباع نهجًا تشاركيًا بين أصحاب المصلحة المتعددين من أجل بناء شبكة قوية مع كلٍ من الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وكذلك الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم دمج احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة وخبراتهم في جميع مراحل التنفيذ.
 
ويقدم المشروع أيضًا العديد من ورش العمل لتدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على استخدام المنصة لضمان استدامة تشغيلها، كما يعزز فرص المساواة بين الجنسين من خلال إتاحة الوصول لفرص التدريب والتوظيف باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى التعاون مع مبادرات وزارة الاتصالات، التي تستهدف تمكين السيدات، مثل مبادرة قدوة-تك، من خلال رفع قدرات السيدات ذوات الإعاقة من خلال دورات تدريبية لتسهيل خلق فرص عمل حُر لهن.
 
لمزيد من المعلومات حول خدمات المشروع، يرجى الضغط هنا.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.