الصناعة




القبول العالمي

يُقصد بالقبول العالمي أي قبول التطبيقات والأجهزة والأنظمة لجميع أسماء النطاقات وعناوين البريد الإلكتروني الصحيحة والتحقق من صحتها وتخزينها ومعالجتها وعرضها على نحو سليم ومتسق.

الفريق التوجيهي للقبول العالمي

تم تشكيل الفريق التوجيهي للقبول العالمي Universal Acceptance Steering Group (UASG)  عام 2015، من خلال مبادرة أطلقت بقيادة المجتمع. ويهدف إلى العمل على رفع الوعي وتحديد المشكلات المرتبطة بالقبول العالمي لجميع أسماء النطاقات وعناوين البريد الإلكتروني وحلها.

كما تهدف المبادرة إلى دعم أصحاب المصلحة المعنيين وتحفيزهم لتحقيق نظام القبول العالمي في التطبيقات الخاصة بهم، والمساعدة في ضمان تجربة متسقة وإيجابية لمستخدمي الإنترنت على مستوى العالم.

وتدعم مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المُخصصة "آيكان" هذا الفريق ويشارك به أعضاء من أكثر من 200 مؤسسة حول العالم منها شركات Afilias وApple  و CNNIC و GoDaddy و Google و Microsoft  و Verisign.

أهداف الفريق التوجيهي للقبول العالمي:

1- رفع الوعي بالقبول العالمي لدى أصحاب المصلحة المعنيين

2- دعم المطورين لتحقيق القبول العالمي في الأنظمة الخاصة بهم عن طريق تقديم الوثائق والمصادر اللازمة وتطوير المعايير والتكنولوجيا والأدوات المشتركة لتكون جاهزة للقبول العالمي

3- تشجيع الشركات والحكومات على توجيه المطورين والموردين على تقديم حلول القبول العالمي لتحقيق الاستفادة للمستخدمين النهائيين

4- قياس التقدم المحرز بشأن تحقيق القبول العالمي

القبول العالمي في مصر:

يهدف المشروع إلى رفع الوعي بأهمية القبول العالمي وتدويل عناوين البريد الإلكترونيEmail Address Internationalization (EAI) داخل مجتمعات تطوير تكنولوجيا المعلومات والبرامج في مصر. وتتحقق فاعلية رفع الوعي بقضية القبول العالمي عندما يصبح مطوري البرامج المحليين وعملائهم المباشرين على وعي كاف بقضايا القبول العالمي وبأهمية بناء أنظمة أكثر تطور وقوة للتعامل مع جميع أسماء النطاقات على حد سواء.

ويتولى المركز الإقليمي لريادة أعمال أسماء النطاقات (DNS-EC)، الذي تم إنشاؤه في مصر وفقًا لبروتوكول التعاون الذي تم توقيعه بين الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وهيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة "الآيكان" في يونيو 2014، بدور منسق المشروع، وسيدعو المركز الخبراء المعنيين من مجالات متعددة لإجراء المناقشات والعمل على وضع خطة للتواصل مع الفرق والجهات المعنية.
 
وتتضمن الأنشطة المقرر إجراؤها تنظيم ورش عمل وحلقات نقاش (وجهًا لوجه أو عن طريق القوائم البريديةmailing lists) ونشر تقارير إعلامية وغير ذلك. ويمكن قياس النتائج بطرق مختلفة مثل اختبار المواقع الإلكترونية المحلية لتحديد ما إذا كانت جاهزة لتحقيق القبول العالمي.
 
جدير بالذكر أنه في عام 2009، تقدمت مصر بطلب تسجيل نطاق ".مصر" لدي هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (آيكان) تحت مسمى "وزارة-الاتصالات.مصر"، لتصبح بذلك أول دولة عربية تتقدم بطلب تسجيل أول نطاق باللغة العربية.
 
ويُعد تسجيل النطاق طفرة كبيرة في تاريخ تطور الإنترنت وتتويجًا للجهود المصرية. وقد تم إطلاق المرحلة النهائية من المشروع عام 2013، كما تم إدراج النطاق في الخوادم الجذرية العالمية للإنترنت ."Root Servers" وعلاوة على ذلك، منح الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تراخيص لثلاث شركات، وهي فودافون، وتي إي داتا (حاليًا شركة WE)، ولينك دوت نت، وذلك لتقديم خدمة تسجيل أسماء نطاقات الإنترنت باللغة العربية تحت النطاق العلوي الدولي ".مصر" لمن يرغب في ذلك من الأفراد وشركات القطاع الخاص والعام والجهات الحكومية والمجتمع المدني، هذا بالإضافة إلى منح شبكة المجلس الأعلى للجامعات ترخيص خاص يسمح بتسجيل أسماء النطاقات باللغة العربية فقط للجهات الحكومية والتعليمية والأكاديمية.

لمزيد من المعلومات ومتابعة أخر التطورات، يرجى الضغط هنا.


حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.