الشمول الرقمي

يرتكز اهتمام قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تبني أحدث التقنيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي تسهم بدورها في إيجاد حلول للقضايا التي تشغل المجتمع، وانطلاقا مما سبق، تحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إدخال المواطنة الرقمية في مجتمع تِقَنِي وذلك عن طريق الاستعانة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تتطلع إلى مد يد العون للمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، وتسعى إلى الإيفاء بمتطلبات المجتمعات

التحول الرقمي من أجل التنمية المستدامة

أطلق كلٌ من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مشروع التحول الرقمي من أجل التنمية المستدامة في يناير 2002.

يستفيد المشروع من إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحقيق قفزة نوعية في جميع مجالات التنمية، لا سيما سبل العيش والتمكين الاجتماعي والتعليم والتوعية والبيئة.

يهدف مشروع التحول الرقمي من أجل التنمية المستدامة إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات المهمشة والمجتمعات التي تعاني من نقص الخدمات باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. هذا بالإضافة إلى تمكين الفئات المحرومة من النساء والأشخاص ذوي الإعاقة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي من خلال تقديم برامج بناء القدرات وتعزيز المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

علاوة على ذلك، يهتم المشروع بشكل خاص بزيادة الوعي المجتمعي بالقضايا الاجتماعية مثل التمكين الاقتصادي وتمكين المرأة والمواطنة الرقمية وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات وتغير المناخ وغير ذلك.

يعتمد المشروع في تحقيق ذلك على شبكة عريضة من الشركاء وأصحاب المصلحة، لا سيما الهيئات الحكومية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والهيئات الأكاديمية والقطاع الخاص لضمان استدامة هذا النموذج الإنمائي.

تأهيل الشباب من أجل العمل المهني الحر

تأهيل الشباب من أجل العمل المهني الحر

في إطار استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمشاركة في تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان المصري واستجابًة للتفاعل مع المستجدات الحالية، أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مبادرة "

تفعيل دور نوادي تكنولوجيا المعلومات في التنمية المجتمعية

تفعيل دور نوادي تكنولوجيا المعلومات في التنمية المجتمعية

تساهم ثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل كبير في تعزيز التنمية المستدامة. ولذلك، تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على سد الفجوة الرقمية من خلال إنشاء "نوادي تكنولوجيا المعلومات".

وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

في إطار استراتيجيات الشمول الرقمي للحكومة المصرية التي تنتهجها الحكومة المصرية، نفذت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في إطار مشروع التحول الرقمي من أ

المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة

المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة

تأسس المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة في عام 2018، ويوفر المركز حلاً متكاملاً حيث يعمل باعتباره مركز اتصال لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ويمكن ذوي الإعاقة من التواصل مع الخدمات الناشئة وهو الأول

إدارة المعرفة الزراعية

إدارة المعرفة الزراعية

يسعى مشروع إدارة المعرفة الزراعية (نظام الخبير) إلى البحث في إدارة المعرفة الزراعية الأكثر فعالية واستخدام الحلول التي يمكن من خلالها تمكين المزارعين وتزويدهم بالمعرفة الخبير

الإتاحة التكنولوجية في الهيئات الحكومية

الإتاحة التكنولوجية في الهيئات الحكومية

يهدف المشروع إلى إتاحة المعلومات التي يمكن الوصول إليها في المؤسسات الحكومية التي تقدم خدمات للمواطنين، وبالتالي مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة في الحصول على هذه الخدمات بسهولة وبشكل مستقل. وتتمثل الأه

إتاحة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة

إتاحة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة

تم إطلاق المشروع في عام 2016 كمبادرة رئاسية خلال المؤتمر الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة. ويهدف المشروع إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات و

تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة وتأهيلهم من أجل فرص عمل أفضل

تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة وتأهيلهم من أجل فرص عمل أفضل

يهدف المشروع إلى تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على برامج محددة يتطلبها سوق العمل وتوفير فرص عمل لائقة لهم. وتشمل الدورات التدريبية إدخال البيانات والتسويق عبر الهاتف وبرامج إدارية. ويغطي المشروع عدة مح

مبادرة (قدوة- تك)

مبادرة (قدوة- تك)

إيمانًا بأهمية بناء العنصر البشري وتنميته، تحظى المرأة المصرية بأولوية كبرى ودور محوري في الاستراتيجية الوطنية للدولة 2030، كأحد ركائز تنمية المجتمع التي لن تتحقق إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمر

تحسين دمج الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى المعلومات

تحسين دمج الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى المعلومات

يهدف مشروع "تحسين دمج الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى المعلومات" إلى دعم الحكومة المصرية في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال استخدام تقنية النظام الرقمي للمعلومات المتاحة 

أخبار ذات صلة

بيانات اعلامية ذات صلة









صور ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.