٧ يونيو ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يلقي كلمة خلال اجتماع لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة بمجلس النواب

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تعزيز مشاركة الشركات الصغيرة والمتوسطة في مشروعات مصر الرقمية، مشيرًا إلى أن هذه الشركات تُعد حجر الأساس لتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيدًا بدورها في توفير وتصدير حلول تكنولوجية مبتكرة وإتاحة فرص عمل متميزة وكثيفة لرواد الأعمال والشباب.
 
جاء ذلك في كلمة الدكتور عمرو طلعت خلال اجتماع لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمجلس النواب برئاسة النائب محمد كمال مرعى، حيث استعرض السيد الوزير خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم ريادة الأعمال والشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
 
 وأشار الدكتور عمرو طلعت في كلمته إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد بدأت في تنفيذ خطة طموحة لنشر مركز إبداع مصر الرقمية في المحافظات لدعم إنشاء وتطوير قدرات الشركات الناشئة، وتنفيذ برامج متكاملة لرعاية الإبداع الرقمي في كافة مراحله، بدءا من توفير التدريب المتخصص وحتى الوصول إلى الاحتضان والتشبيك بين رواد الأعمال والمستثمرين، لافتًا إلى أنه يتم تنظيم فعاليات داخل المراكز تجمع بين رواد الأعمال وشركاء الإبداع والابتكار من الشركات المحلية والعالمية والجامعات والمؤسسات البحثية.
 
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع  خلال العامين ٢٠٢٠ و٢٠٢١ وتضمنت إنشاء ٨ مراكز إبداع في محافظات المنوفية، والمنصورة، والمنيا، وسوهاج، وقنا، وأسوان، والإسماعيلية، والقاهرة؛ فيما يتم حاليًا تنفيذ المرحلة الثانية للمشروع التي تتضمن إنشاء ١٥ مركزًا للإبداع في المحافظات خلال العام المقبل؛ مؤكدًا أنه يتم التعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الحاضنات التكنولوجية وتسريع الأعمال لإدارة مراكز إبداع مصر الرقمية ومنها شركة بلاج اند بلاي Plug and Play  كمشغل لمركز إبداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل بالقاهرة.
 
 ولفت الدكتور عمرو طلعت إلى أن مصر تحظى بريادة إقليمية في قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة في ضوء النمو والازدهار الذى يشهده القطاع بشكل مستمر؛ حيث بلغت نسبة النمو في استثمارات الشركات الناشئة نحو ١٥٧% لتتضاعف من ١٩٠ مليون دولار بعدد ١١٧ صفقة في عام ٢٠٢٠، إلى  ٤٩٠ مليون دولار بعدد ١٤٧ صفقة خلال عام ٢٠٢١ ؛  موضحًا أن مصر احتلت المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث عدد الاستثمارات في الشركات الناشئة وفقا لتقرير "ماجنيت magnitt "، والمركز الثاني من حيث مناخ ريادة الأعمال على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفقا لتقرير "ومضة  “wamda.
 
وأوضح الدكتور عمرو طلعت أنه يتم إنشاء مدينة المعرفة في العاصمة الإدارية الجديدة كمركز متكامل لكافة محاور بناء القدرات التكنولوجية ورعاية الإبداع الرقمي بما تشمله من مركز الابتكار التطبيقي وتصميم الإلكترونيات، وجامعة مصر للمعلوماتية، ومركز ابتكار التكنولوجيات المساعدة، بالإضافة إلى مركز للتدريب يضم كلا من معهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات؛ مشيرًا إلى توجيهات السيد الرئيس لاتخاذ مجموعة من الإصلاحات الهيكلية لتحسين بيئة العمل والاستثمار في الشركات الناشئة وهى تأسيس الشركات عن طريق الإخطار رقميًا من خلال منصة تقام لهذا الغرض، وذلك في إطار إزالة جميع المعوقات أمام الشركات الناشئة ورواد الأعمال، والسماح بفتح الشركات الافتراضية دون التقيد بضرورة وجود مقر فعلى لها، وذلك بهدف توفير النفقات والتسهيل على تلك الشركات، و تسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد، والتوسع في إقامة المناطق التكنولوجية الاستثمارية الحرة، وكذا التوسع في الإعفاءات الضريبية للشركات الناشئة، بالإضافة إلى تفعيل القوائم البيضاء لاستيراد المكونات الإلكترونية للشركات المتخصصة.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.