٢١ مايو ٢٠٢٢
مجلس أمناء جامعة مصر للمعلوماتية ينعقد لأول مرة ويناقش دور الجامعة فى دعم صناعة تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال

عقد مجلس أمناء جامعة مصر للمعلوماتية اجتماعه الدوري برئاسة المستشار عدلي منصور رئيس جمهورية مصر العربية السابق بمقر الجامعة بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة لأول مرة بعد اكتماله وبحضور جميع أعضاء المجلس لمناقشة دور الجامعة في دعم صناعة تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال من خلال البرامج الدراسية والبحثية التي تقدمها الجامعة لطلابها.
 
وقد قام المستشار عدلي منصور وأعضاء مجلس الأمناء بجولة بالحرم الجامعي، حيث أشاد الحضور بما قامت به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات- المؤسس للجامعة- بتوفير أحدث الوسائل التكنولوجية للتعليم وتجهيزات المعامل المطلوبة للعملية التعليمية والبحث العلمي بالجامعة.
 
وأشاد مجلس الأمناء بأهمية موقع الجامعة في قلب مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي تمثل مجتمعًا معلوماتيًا متكاملًا بما تحتويه من مراكز للتدريب والبحوث، ومقار للشركات المحلية والعالمية العاملة في مجالات تكنولوجيا المعلومات، وهو ما يتيح لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة التفاعل مع كافة عناصر المنظومة المعلوماتية المتطورة.
 
وفى مستهل الاجتماع، رحب المستشار عدلي منصور رئيس مجلس الأمناء بالسادة الأعضاء، مؤكدًا على أهمية دور الجامعة في إعداد كوادر متميزة تساهم في بناء المجتمع الرقمي تماشيًا مع خطة الدولة 2030، التي تستهدف ترسيخ ثقافة الابتكار والبحث العلمي في مجال التكنولوجيا، وتطوير الحلول لكافة التحديات المستقبلية التي يشهدها هذا القطاع الهام والحيوي.
 
من جانبها، قامت الدكتورة ريم بهجت رئيس الجامعة، باستعراض الجهود المبذولة لتفعيل الاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الجامعة مع جامعتي "بيردو" و"ميناسوتا"، وكذلك الاتفاقيات الجديدة الجاري إعدادها لتكون جاهزة للتوقيع مع جامعات عالمية أخرى.
 
وأشارت الدكتورة ريم بهجت إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت العالمية، لتطوير التعليم المستقبلي لجامعة القرن الواحد والعشرين، لافتة إلى أنه جاري العمل والإعداد لعقد عدد من الاتفاقيات الأخرى المماثلة.
 
وناقش مجلس الأمناء العديد من الموضوعات الخاصة بالعملية التعليمية، منها البدء في عدد من التخصصات الجديدة بالجامعة، حيث وافق المجلس على إنشاء مركز لدعم الابتكار وريادة الأعمال، بهدف ربط التعليم والبحث العلمي من جانب مع الواقع العملي للصناعة على الجانب الآخر.
 
كما وافق المجلس برئاسة المستشار عدلي منصور على إضافة منح دراسية جديدة للطلاب ذوي الهمم والطلاب المتفوقين رياضيًا.
 
يذكر أن الجامعة في عامها الأول نجحت في جذب الطلبة المتميزين في مجالاتها الأربعة (الهندسة، وعلوم الحاسب والمعلومات، وتكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم). وذلك تماشيًا مع رؤية ورسالة الجامعة والأهداف الواردة بخطتها الاستراتيجية، بعد أن قامت الجامعة بتنفيذ برنامج للمنح الكاملة لأوائل الثانوية العامة (منحة السيد رئيس الجمهورية)، والتي استفاد منها نحو 29 طالبًا كمنحة كاملة لأوائل الثانوية العامة شاملة المصاريف الدراسية والمعيشة والانتقالات، فضلًا عن المنح الجزئية الأخرى للمتفوقين.
 
وتعمل الجامعة في عامها الثاني على الاستمرار في تقديم مِنَح للطلبة بهدف المساهمة في بناء مجتمع متخصص في المجالات الحديثة والمرتبطة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتوفير الكفاءات العلمية لتلبية المتطلبات المتزايدة للسوق المحلى خاصة والإقليمي والعالمي عامة.
 
هذا ويضم تشكيل مجلس أمناء جامعة مصر للمعلوماتية، كلا من المهندس رأفت هندي نائب رئيس مجلس الأمناء ونائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، والأستاذ الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي الأسبق، والأستاذ الدكتور معتز خورشيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، والكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام، والمهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والسيد السفير إيهاب بدوي مساعد وزير الخارجية، والأستاذ الدكتور عمرو عدلي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات سابقًا، والأستاذة الدكتورة ريم بهجت رئيس الجامعة، والأستاذة الدكتورة هدى المراغي أستاذ متميز كلية الهندسة جامعة ويندسور بكندا، والأستاذ الدكتور سعيد مجاهد الأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، والسيد/كريم عوض المدير التنفيذي لشركة أي أف جي هيرميس، والأستاذ الدكتور خالد إسماعيل مؤسس ومدير شركة "كى أى انجل" بمصر، والدكتور محمد حمادي الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بمجموعة سكاي بأوروبا.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.