٢٤ يناير ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يشهد توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التنمية المجتمعية الرقمية لمواطني محافظة بني سويف

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومحافظة بني سويف بديوان عام المحافظة بهدف تعزيز التنمية المجتمعية الرقمية المستدامة وبناء القدرات الرقمية للمواطنين بالمحافظة باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويأتي توقيع هذه المذكرة ضمن استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمساهمة في تنفيذ خطة الدولة لبناء الانسان ولتحقيق التحول الرقمي من خلال بناء قدرات ومهارات الشباب في مجالات متنوعة تهدف لتحقيق تنمية مجتمعية رقمية بما يضمن الارتقاء بالاقتصاد الرقمي المصري.

وفى كلمته، أكد الدكتور عمرو طلعت أن هناك عدد من المشروعات التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في محافظة بني سويف ومنها المتعلقة ببناء القدرات الرقمية والتي تعد حجر الزاوية للتنمية، حيث ناقش مع السيد المحافظ وعدد من القيادات بالمحافظة آليات تطوير البرامج التدريبية بالمنطقة التكنولوجية بالمحافظة لتصبح مركزًا لتخريج الكوادر في مختلف تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث سيتم إقامة مركز تدريب في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمنطقة التكنولوجية بالمحافظة، كما سيضم حاضنة أعمال للشركات الناشئة لرعاية الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال، مشيرًا إلى أنه يتم تنفيذ مشروع للتشخيص عن بُعد لتوفير الخدمات الصحية رفيعة المستوى لأهالي المحافظة في المناطق التي تبعد بمسافات كبيرة عن المستشفيات المركزية، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية والتي تشمل مكاتب البريد ومشروع ربط المباني الحكومية في المحافظة بشبكة الألياف الضوئية الذي تنفذه الشركة المصرية للاتصالات، وكذلك مشروعات الوزارة التي تنفذها في قري المحافظة المدرجة ضمن مبادرة "حياة كريمة".

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى التعاون في تنفيذ مشروع لتحقيق التحول الرقمي بمحافظة بني سويف من خلال تطوير العمل داخل ديوان عام المحافظة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقديم الخدمات الرقمية لأهالي المحافظة؛ منوهًا إلى أن إنشاء مصنع "سامسونج" لتصنيع "التابلت" بمحافظة بني سويف يعد أحد الخطوات الهامة لتصبح بني سويف مركزًا لصناعة الإلكترونيات؛ موضحًا أنه تم الاتفاق مع شركة "سامسونج" على إقامة مدرسة في بني سويف بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم للتدريب على التصميم والتصنيع الإلكتروني.

هذا ويشمل نطاق عمل مذكرة التفاهم ثلاثة محاور رئيسية، حيث يستهدف المحور الأول تعزيز وتأهيل وتنمية القدرات والمهارات الرقمية لعدد 1000 متدرب من شباب الخريجين بمهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالتدريب على برامج محو الأمية الرقمية بما يلبي احتياجات سوق العمل الحر وما قد يستجد من برامج تدريبية يتم إتاحتها وفقًا لاحتياجات المجتمع وبآليات جديدة في الدعم والتوجيه والمتابعة بمشاركة مؤسسات حكومية ومدنية وشركات قطاع خاص عالمية ومحلية بما يؤهل الشباب للحصول على فرص متميزة في سوق العمل التنافسي.

فيما ينص المحور الثاني على إتاحة ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني ودعم صناعته من خلال اعتماد 12 مركز تعلم إلكتروني (برنامج أكاديميات سيسكو) من الجهات الحكومية وهيئات المجتمع المدني، لتكون تابعة للإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية، واعتماد 80 مدرب وإداري واستهداف 1000 متدرب مستفيد من خلال مراكز التعلم الإلكتروني.

وفى إطار السعي إلى زيادة ثقة المتعلمين في التعلم الإلكتروني وتعريف الأفراد والمؤسسات بجدوى هذا النوع من التعلم وتشجيع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات والجهات المعنية بالتنمية المجتمعية على ترويج ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني وصناعة التعلم الإلكتروني، فسيتم التعاون في بناء قدرات طلاب وخريجي جامعة بني سويف وأعضاء هيئة التدريس على تصميم المحتوى الإلكتروني وإنتاج الدروس الرقمية لدعم صناعة التعلم الإلكتروني لعدد 100 متدرب متخصص في إنتاج المحتوى الإلكتروني، بالإضافة إلى المشاركة في عقد خمس ندوات لنشر ثقافة التعلم الإلكتروني واستخدام خدمات وتطبيقات المحتوى التعليمي لعدد 500 مستفيد، وتطوير مهاراتهم من أجل خلق فرص عمل في هذا المجال.

ويتضمن المحور الثالث تمكين المرأة في مجال التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية للمساهمة في تنمية وتمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا من خلال مبادرة "قدوة-تك" بما يمكّنها من الارتقاء بقدراتها باستخدام أدوات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث تستهدف المذكرة تدريب عدد 300 فتاة وسيدة من صاحبات الأعمال اليدوية والحرفية والمشروعات الخدمية على التسويق الرقمي باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك دعم مهارات عدد 700 فتاة وسيدة من خلال تنفيذ عدد من الجلسات التوجيهية الداعمة للتسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية.

وقع مذكرة التفاهم المهندسة هدى دحروج رئيس الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسيد بلال حبش نائب محافظ بني سويف.

وعقب التوقيع، دار حوار مفتوح بين الدكتور عمرو طلعت وعدد من الشباب من أبناء المحافظة الذين حصلوا على برامج الوزارة التدريبية، حيث استمع السيد الوزير إلى شرح تفصيلي مقدم من عدد من النماذج المتميزة لأول مجموعات تدريبية من الشباب الذين حصلوا على تدريبات العمل المهني الحُر في بني سويف بالتعاون مع مكتبات مصر العامة بفرع بنى سويف، حيث استعرض الشباب تجربتهم مع البرنامج التدريبي والذي وفر لهم التوعية والتدريب والربط بين بناء وتعزيز مهاراتهم ومتطلبات سوق العمل الحُر للحصول على فرص عمل أفضل.

كما استمع السيد الوزير إلى عدد من المستفيدين من شباب وخريجي جامعة بني سويف من تدريبات التعلّم الإلكتروني وإنشاء المحتوى، حول مدى الاستفادة من برامج التعلم الإلكتروني والتعلم عن بُعد التي تمت من خلال مراكز التعلم الإلكتروني بالمحافظة بالتعاون مع جامعة بني سويف.

واستعرضت نماذج ناجحة من رائدات الأعمال من السيدات اللاتي حصلن في الفترة الماضية على برامج تدريبية ضمن أنشطة مبادرة "قدوة-تك" دور المبادرة في تطوير مشروعاتهن الصغيرة الريادية وتأثير ذلك على تعزيز أعمالهن وتوسيع نطاقها في المحافظة، حيث تهدف المبادرة إلى دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية بمجال التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية.

وفى ختام اللقاء، كرم السيد الوزير والسيد المحافظ النماذج الشابة من أبناء المحافظة الحاصلين على التدريب في برامج الوزارة.

وفى سياق متصل، تفقد الدكتور عمرو طلعت والدكتور محمد هاني غنيم إحدى وحدات التشخيص عن بُعد بمستشفى بني سويف التخصصي والذي يعمل كمستقبل خدمة ضمن منظومة التشخيص عن بُعد التي يتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية للتشخيص عن بُعد بالشراكة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وتعد محافظة بني سويف من أولى المحافظات في تفعيل وحدات التشخيص عن بُعد التي تم تجهيزها بالمحافظة ضمن أنشطة التعاون المستمرة بين الوزارة والمحافظة في مجال رفع مستوى الرعاية ودعم الخدمات الصحية على مستوى الجمهورية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تشغيل سبع وحدات للتشخيص عن بُعد، بالإضافة إلى وحدة بمستشفى بني سويف الجامعي. وتتصل هذه الوحدات بوحدات أخرى بالمستشفيات الجامعية المقدِمة لخدمة التشخيص عن بُعد ويتم التواصل مع الأطباء الاستشاريين بهذه الجامعات لتقديم خدمة التشخيص للحالات التي ترد إليهم، حيث يتم الربط التكنولوجي بين المستشفيات والوحدات الصحية والأجهزة المخصصة لتقديم هذه الخدمة.

وتعمل وحدات التشخيص عن بُعد على تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم وتحسين الخدمات الصحية المقدَمة للمواطن المصري، وتخفيف العبء عنه، وتوفير خدمة التشخيص الطبي بكفاءة عالية الجودة للمناطق البعيدة والنائية، وتقديم خدمات علاجية متكاملة للمرضى دون اللجوء إلى السفر أو الانتقال لمسافات بعيدة خارج المحافظة، إلى جانب دورها في تطوير وصقل المستوى العلمي والمهاري للأطباء عن طريق إتاحة التواصل بين الخبرات المختلفة بين مقدمي الخدمات الصحية ورفع كفاءتهم في هذا الشأن.

وتفقد الدكتور عمرو طلعت والسيد المحافظ ممشى كورنيش النيل ببني سويف، حيث تم الاتفاق على التعاون المشترك في تطوير البنية التحتية الرقمية للممشى وتوصيل خدمات الإنترنت له.

ويُذكر أن الدكتور عمرو طلعت كان قد قام صباح اليوم بتفقد مصنع "سامسونج" لتصنيع "التابلت" التعليمي المقام في منطقة كوم أبو راضي الصناعية بمركز الواسطي في محافظة بني سويف. ومن المقرر أن يقوم بافتتاح ثلاثة مكاتب بريد بالمحافظة، بالإضافة إلى تفقد سير العمل بمركز مبيعات سنترال بني سويف وزيارة المنطقة التكنولوجية بمدينة بني سويف الجديدة.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.