٢١ يناير ٢٠٢٢
وزير الاتصالات يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات مركز الابتكار التطبيقي باستخدام أحدث التقنيات

تابع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الموقف التنفيذي للمشروعات التي ينفذها مركز الابتكار التطبيقي والتي تهدف إلى تبنّي التكنولوجيات الرقمية الحديثة في المجالات المختلفة وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه المجتمع المصري.

وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد أنشأت مركز الابتكار التطبيقي في أبريل ٢٠٢٠ ويهدف إلى تنمية تطبيق التقنيات الحديثة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تتضمن، على سبيل المثال لا الحصر، الذكاء الاصطناعي والحوسبة فائقة الأداء وسلسلة الكتل وإنترنت الأشياء وتحليل البيانات الضخمة والروبوتات وشبكات الجيل الخامس وغيرها. كما يهدف المركز إلى تنمية رأس المال البشري عن طريق مشاركة الشباب في مشروعات بحثية تطبيقية مع تهيئة المناخ الملائم لنمو الشركات الناشئة. ويضم المركز نحو 55 خبيرًا متخصصًا في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

هذا واجتمع الدكتور عمرو طلعت مع الدكتور أحمد طنطاوي المشرف على مركز الابتكار التطبيقي، والدكتورة نهى عدلي مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبحوث والتطوير، والإدارة التنفيذية ومسؤولي المشروعات التي ينفذها المركز والعاملين بها، حيث استعرض الشباب العاملين بالمشروعات نتائج العمل وأبرز ما تم انجازه في المشروعات. كما اطلع الدكتور عمرو طلعت على التطبيقات التي طورها المركز بالتعاون مع الجهات الشريكة.

وخلال الاجتماع، أكد الدكتور عمرو طلعت على حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على ايلاء اهتمامًا كبيرًا نحو البحث والتطوير وإقامة شراكات عالمية لبناء مصر الرقمية وفقًا لأحدث التكنولوجيات؛ مشيرًا إلى الدور الحيوي لمركز الابتكار التطبيقي في استخدام أحدث تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير تطبيقات وحلول مبتكرة تسهم بشكل فعّال في تسريع وتيرة التحول إلى مجتمع رقمي متكامل ومواكبة التطورات التكنولوجية العالمية، بالإضافة إلى إثراء المهارات الرقمية وإعداد الكفاءات المتخصصة من خلال المشاركة  في مشروعات بحثية تطبيقية.

وشهد الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي ينفذها المركز ومن أبرزها تطوير تطبيق مصري يستخدم الذكاء الاصطناعي في تشخيص مرض اعتلال الشبكية السكري بنسبة دقة تفوق 95% وذلك بناءً على دراسة ميدانية أجراها المركز بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الاسكندرية تم في إطارها الكشف على 10 آلاف من مرضى السكري في عدة محافظات. وكان المركز قد بدأ العمل بالمشروع في أبريل 2020، ويضع حاليًا فريق العمل بالمركز الخطة العامة لمبادرة الكشف المبكر عن مرض اعتلال الشبكية السكري لمليون مواطن. وبدأ التنسيق مع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية فور الموافقة على ميزانية تنفيذ الحملة من خلال المستشفيات الجامعية في ١١ جامعة تغطي كافة محافظات الجمهورية.

كما تم التطرق إلى مشروع تحديد الأراضي الزراعية وأنواع المحاصيل المزروعة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ويستهدف تحليل صور الأقمار الصناعية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لرسم حدود المساحات المزروعة وتحديد أنواع المحاصيل الزراعية المزروعة بها. وانتهت المرحلة الأولى من المشروع، حيث قام الفريق ببناء تطبيق لتحديد مساحات المحاصيل الزراعية وأصنافها وحالتها في عدد من المحافظات. وستغطي المرحلة المقبلة الترشيد التفاعلي لاستغلال مياه الري والاكتشاف المبكر للآفات وتحديد الإنتاجية المتوقعة للمحاصيل.

واستمع الدكتور عمرو طلعت إلى شرح تفصيلي حول مشروع معالجة اللغات الطبيعية، حيث يهدف هذا المشروع البحثي التنموي إلى استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي لتوفير حلول تقنية قادرة على فهم الجمل العربية المنطوقة باللهجة العامية المصرية وترجمتها إلى جمل منطوقة بلغات أخرى (مثل الصينية والانجليزية) والعكس. وتم الانتهاء من تدريب فريق العمل على أحدث الأساليب المستخدمة عالميًا في مجالات التعرف على الكلمات المنطوقة والترجمة الآلية بين اللغات، وجاري العمل حاليًا على تدريب نظام الترجمة متعدد اللغات (Multilingual Machine Translation) وتطوير نظام التعرف الآلي على الكلام المنطوق بالعامية المصرية بلهجاتها المختلفة (Automatic Speech Recognition) وتطبيقات توليد الكلام آليًا بتلك اللهجات (Text to Speech Synthesis).

واطلع الدكتور عمرو طلعت على أبرز ما تم تنفيذه في مشروع الحاسب فائق القدرة، حيث تم تشغيل الحاسب فائق القدرة المؤهل للتعامل مع التطبيقات العملاقة التي تتطلب قدرة حسابية فائقة وكمية بيانات ضخمة. ويضم الحاسب أيضا 48 وحدة معالجةGPU  حديثة تلائم احتياجات تطبيقات الذكاء الاصطناعي وبصفة خاصة تلك التي تستخدم طرق التعلم العميق للآلة. هذا ويقوم مهندسو المركز بالمهام الفنية لتشغيل الجهاز وبناء وتطوير أنظمة مماثلة تناسب التدريب واجراء التجارب.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.