٦ نوفمبر ٢٠٢٢
وزارة الاتصالات تبحث مع القطاع الخاص "دور التكنولوجيا في خفض انبعاثات الكربون"

"دور التكنولوجيا في خفض انبعاثات الكربون؛ نحو اقتصاد رقمي مستدام"

تُنظم مائدة مستديرة حول "دور التكنولوجيا في خفض انبعاثات الكربون؛ نحو اقتصاد رقمي مستدام" يوم 9 نوفمبر ضمن فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ بمدينة شرم الشيخ.
 
وتنعقد المائدة المستديرة في إطار أجندة "يوم التمويل" من الساعة الرابعة وحتى الخامسة مساءً بجناح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمنطقة الخضراء، كما ستُبث عبر الإنترنت من خلال الرابط التالي https://zoom.us/j/95468068349.

ويشارك بها مسؤولون من وزارة الاتصالات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وممثلون عن عددٍ من شركات القطاع الخاص، منها "سيسكو" و"مايكروسوفت" و "أي بي إم" و "هني ويل".

وستناقش عددًا من الموضوعات، منها أهمية التكنولوجيا في حماية البيئة وخفض انبعاثات الكربون، ودور مجتمع الأعمال في ضمان استخدام التكنولوجيا بطريقة مسؤولة ومستدامة، فضلًا عن أهمية التقنيات الرقمية في جعل العالم أكثر قابلية للعيش وضمان الاستدامة. هذا وستسلط الجلسة الضوء على آليات حماية الكوكب من التدهور من خلال استدامة الاستهلاك والإنتاج، والإدارة الرشيدة للموارد الطبيعية، وتكثيف الجهود للتصدي لتحدي تغير المناخ.
 
ومن جانبهم سيستعرض ممثلو القطاع الخاص استراتيجياتهم لتحقيق الاستدامة، ودور الشركات في بناء اقتصاد رقمي شامل ومستدام، كما سيقدمون أمثلة للحلول الرقمية التي يمكن أن تساعد في تقليل انبعاثات الكربون.
 
وإلى جانب ذلك، سيتم مناقشة موضوعات أخرى مثل توفير الطاقة في مراكز البيانات، وسلاسل الإمداد، ومساعدة الشركاء في بناء نظام بيئي، والشراكات بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال، ودور التقنيات الرقمية في دفع التغيير الإيجابي.
 
جدير بالذكر أن مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ ينعقد في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر بمدينة شرم الشيخ. وباستضافة مؤتمر المناخ، تُطلق مصر عددًا من المبادرات التي من شأنها تحسين المؤهلات البيئية للبلاد وتسريع انتقالها إلى اقتصاد منخفض الكربون. وتتمثل رؤية مصر في رئاسة المؤتمر في الانتقال من مرحلة المفاوضات والتخطيط إلى مرحلة التنفيذ مع الإقرار الصريح بخطورة التحدي العالمي لتغير المناخ وتقدير قيمة العمل متعدد الأطراف والجماعي والمتضافر باعتباره الوسيلة الوحيدة للتصدي لهذا التهديد العالمي.

أخبار ذات صلة

حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.