١ نوفمبر ٢٠٢٢
انعقاد حلقة نقاشية للبحث في "إدارة المخلفات الإلكترونية" أثناء مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ

"إدارة المخلفات الإلكترونية باعتبارها مصدرًا للتعدين الحضري ضمن مفهوم الاقتصاد الدائري (التجديد وإعادة الاستخدام والتدوير)"

تنعقد الحلقة النقاشية "إدارة المخلفات الإلكترونية باعتبارها مصدرًا للتعدين الحضري ضمن مفهوم الاقتصاد الدائري (التجديد وإعادة الاستخدام والتدوير)" يوم 17 نوفمبر من الساعة السادسة وحتى السادسة وخمسة وأربعين دقيقة مساءً في القاعة B بالمنطقة الزرقاء، ضمن فعاليات "يوم الحلول"، وذلك خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ COP27 المنعقد بمدينة شرم الشيخ.

ويُشارك في الجلسة خبراء رفيعو المستوى وممثلون عن عددٍ من الهيئات الحكومية والمنظمات الدولية، منها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة البيئة، والاتحاد الدولي للاتصالات، ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا، وجمعية منتدى الموارد العالمية، والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول GSMA.
 
وستناقش الجلسة عدة موضوعات منها تزايد حجم المخلفات الإلكترونية الناتجة عن عملية تسريع التحول الرقمي الحالية والمتوقعة، وتأثير المواد الخطرة على البيئة وصحة المواطنين، وكذلك مستقبل صناعة المخلفات الإلكترونية وأهميته، خاصةً في أفريقيا.
 
وتتمثل أهداف حلقة النقاش في معالجة المشكلات ومناقشة الفرص وزيادة الوعي بإدارة المخلفات الإلكترونية بطريقة آمنة من خلال الاستفادة من التجارب الدولية والإقليمية. كما سيتم مناقشة عدد من الممارسات، بما في ذلك إضفاء الطابع الرسمي على القطاع غير الرسمي، ووضع القواعد التنظيمية، وبناء القدرات في مجالات تدوير المخلفات وتجديدها، ونشر ثقافة ريادة الأعمال في هذا المجال من خلال برامج الحاضنات والاعتماد. وبالإضافة إلى ذلك، ستوفر الجلسة شرحًا للعلاقة بين التحول الرقمي وتوليد النفايات الإلكترونية وإدارتها.
 
جدير بالذكر أن مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ يُوفر منصة لأصحاب المصلحة للمشاركة في التصدي بفعالية لتحدي تغير المناخ. وتتمثل رؤية مصر في رئاسة المؤتمر في الانتقال من مرحلة المفاوضات والتخطيط إلى التنفيذ، والتوعية بخطورة التغير المناخي، ودعم العمل المتعدد الأطراف، وحشد الجهود وتضافرها لمواجهة هذا الخطر العالمي.

أخبار ذات صلة

حافظات اعلامية ذات صلة

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.