٢٥ يوليه ٢٠٢٢
توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وجامعة عين شمس لرفع الوعي في مجالات البيئة وتنمية المهارات الخضراء

وقّعت الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مذكرة تفاهم مع كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس بهدف تعزيز التعلّم الإلكتروني لرفع الوعي المجتمعي في مجالات البيئة وتغير المناخ وتنمية المهارات الخضراء. ويأتي ذلك في إطار توحيد الجهود في مجال الحفاظ على البيئة ونشر ثقافة التعافي الأخضر باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 وجاء توقيع المذكرة انطلاقًا من استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمشاركة في تنفيذ خطة الدولة لبناء الإنسان، ورؤية مصر نحو التحول الرقمي، واستجابة للتفاعل مع المستجدات الحالية التي تتطلب تنمية الوعي البيئي للمجتمع بالتكامل مع الجهود المبذولة لبناء المهارات الرقمية للمواطنين بشأن استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات، وكذلك التزامًا بدور الوزارة في الإعداد والمشاركة في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، المقرر انعقاده في شرم الشيخ.

 وتسهم الشراكة في تعزيز جهود التعاون الوثيق بين أصحاب المصلحة من الأكاديميين ومنظمات المجتمع المدني، خاصةً في قطاعات البيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، نحو زيادة الوعي بالاستدامة البيئية، وتعزيز استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات في أغراض حماية البيئة، ونشر ثقافة التعافي الأخضر.

 وتتضمن بنود مذكرة التفاهم العمل على دعم التعلم الإلكتروني وتعزيزه من خلال تطوير منصة تعلّم إلكتروني يتم من خلالها تحويل الدورات التدريبية لكلية الدراسات العليا والبحوث البيئية إلى مناهج إلكترونية تفاعلية بشكلٍ متكامل واحترافي. هذا بالإضافة إلى بناء قدرات هيئة التدريس ووحدة التكنولوجيا بالكلية في مجالات التعلّم الالكتروني، وصقل مهاراتهم لتمكينهم من إنتاج المحتوى الإلكتروني الخاص بالوحدة فيما يتعلق بمناهج البحوث البيئية والتغير المناخي.

وستلعب المنصة دورًا في تطوير مهارات الشباب وقدراتهم للعمل كسفراء لنشر ثقافة التعافي الأخضر، والمساهمة في خلق مجتمعٍ واعٍ ومسؤولٍ وقادرٍ على مجابهة التحديات البيئية والتعامل معها بشكلٍ سليمٍ والحد من مخاطرها.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في سياق الأنشطة التي تنفذها الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية بالوزارة، انطلاقًا من الدور المنوط بها في رفع الوعي المجتمعي من خلال مشروعات شبكات إدارة المعرفة "كنانة أونلاين" ومشروع التعلّم الإلكتروني.

 وكانت الإدارة قد قامت باستحداث مبادرة "المسار الرقمي للتعافي الأخضر المستدام" بهدف تسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتوعية المجتمعية بقضايا التغيّر المناخي والاستدامة البيئية، ونشر أفضل الممارسات للاستخدام المسؤول، والحد من التدهور البيئي خاصةً في المجتمعات الأكثر احتياجًا. وتُنفَذ المبادرة بالتعاون مع
كافة الجهات المعنية بالدمج والتكامل في مسارات التنمية التي تخص البيئة.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.