٢٠ فبراير ٢٠٢٢
وزارة الاتصالات تنظم جلسة حول "متطلبات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة"

نظمت الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جلسة بعنوان "متطلبات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة: الفرص والتحديات في ظل التحول الرقمي" وذلك يوم 19 فبراير في محافظة الإسكندرية.
 
وخلال الجلسة، تم التأكيد على اهتمام وزارة الاتصالات ببناء قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث أطلقت الشبكة القومية لخدمات تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، التي تعنى بالربط الرقمي لكافة خدمات التدريب والتأهيل والتوظيف وبناء المهارات من أجل تحقيق الدمج في سوق العمل، وإتاحة فرص توظيف جيدة لهؤلاء الأشخاص.
 
وسلطت الجلسة الضوء على أهمية المبادرات والمشروعات التنموية التي تطلقها وزارة الاتصالات لدعم كافة فئات المواطنين، خاصةً الشباب والسيدات والأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال الأدوات والتطبيقات التكنولوجية لتحسين جودة حياتهم وتيسيرها. كما تم الإشارة إلى استراتيجية التحول الرقمي التي تنتهجها وزارة الاتصالات بهدف رفع كفاءة البنية المعلوماتية الرقمية على نحو يتيح نفاذ أكبر للمعلومات بين المواطنين ويضمن جودة الخدمات المقدمة لهم واستمراريتها.
 
واستعرضت الجلسة الخدمات المختلفة التي تقدمها الشبكة القومية لخدمات تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، ودورها في التكامل مع الهيئات والمؤسسات المختلفة المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة لتوفير العديد من فرص العمل والتدريب، التي تناسب القدرات المختلفة، بأبسط الطرق وبأقل الخطوات، حيث تتيح الشبكة إمكانية التسجيل في المنح التدريبية وبرامج التأهيل التي تقدمها المؤسسات لتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة الباحثين عن برامج تدريبية أو وظائف ملائمة لقدراتهم، كما تسهم في توفير فرص توظيف جيدة من خلال بناء قاعدة بيانات ضخمة مقدمة من المؤسسات وأصحاب الأعمال، وفق نوع الإعاقة والخبرات المطلوبة للوظيفة. كما تم توضيح دور الشبكة في مواجهة التحديات المتصلة بتغيير النظرة والثقافة المجتمعية نحو قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة، وضرورة استثمار الإمكانات الهائلة لديهم، ودعم قدراتهم في الابتكار والتطوير باستخدام التكنولوجيات المساعدة لتحقيق الدمج والتمكين الفعال لهم.
حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٢ جميع الحقوق محفوظة.