٢٥ يوليه ٢٠٢١
تعاون بين إيتيدا ومجلس الأعمال المصري الأمريكي للترويج لقطاع تكنولوجيا المعلومات وجذب الاستثمارات

شاركت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) في فاعليات ندوة "مصر مركزًا محوريًا لخدمات تكنولوجيا المعلومات" التي نظمها مجلس الأعمال المصري الأمريكي عبر الإنترنت، بالتعاون مع سفارة مصر في واشنطن وغرفة التجارة الأمريكية في مصر.
 
وهدفت الندوة إلى استعراض أهم المشروعات والفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، وتشجيع المستثمرين الأجانب على تعزيز تواجدهم في مصر كونها مركزًا عالميًا لخدمات تكنولوجيا المعلومات والابتكار التكنولوجي.
 
وحضر الندوة سفير مصر بالولايات المتحدة وعدد من مسؤولي الهيئة ومجلس الأعمال المصري الأمريكي وغرفة التجارة الأمريكية، وممثلون عن كبرى الشركات العالمية.
 
وخلال الندوة تم تسليط الضوء على استراتيجية مصر الرقمية ومحاورها والخطوات التي اتخذتها الحكومة المصرية على المستويين التشريعي والتنظيمي، بما في ذلك تطوير التشريعات المتعلقة بحماية المستهلك والملكية الفكرية وحماية البيانات الشخصية والتوقيع الإلكتروني، بالإضافة إلى الجهود الاستراتيجية لتحسين البنية التحتية للإنترنت وكابلات الألياف الضوئية، الأمر الذي كان له نتائج ملموسة، حيث تحسن ترتيب مصر لتصبح ثاني أفضل دولة في سرعات الإنترنت في أفريقيا، بمتوسط سرعة 33 ميجابت/الثانية.
 
وتم أيضًا التأكيد على الأداء القوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنمو الهائل الذي شهده القطاع رغم تداعيات جائحة كورونا حول العالم، كما تم استعراض أهم المؤشرات الاقتصادية للقطاع والذي من المتوقع أن يحقق معدل نمو بنسبة 16٪ خلال العام المالي الحالي، وهو أعلى قطاعات الدولة نموًا. كما ارتفعت قيمة الناتج المحلي للقطاع من 93.5 مليار جنيه إلى 107.7 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي، بمساهمة بلغت 4.4٪ في الناتج المحلي الإجمالي، بينما ارتفعت قيمة الصادرات التكنولوجية من 3.6 مليار دولار إلى 4.1 مليار دولار.
 
هذا وتم استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة بالقطاع في ضوء المزايا التنافسية لمصر كونها مقصد لخدمات التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات العابرة للحدود، كما يوجد في مصر أكثر من 40 شركة أمريكية عالمية، متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومجالات أخرى، التي اتخذت من مصر مقرًا لمراكز خدماتها التعهيد والخدمات المشتركة.
 
وعلاوة على ذلك، تم التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون بين مصر والولايات المتحدة وخلق فرص جديدة للتعاون من أجل الاستفادة الكاملة من الابتكار والتقنيات البازغة، وضرورة الاهتمام بالتطوير المستمر لمواكبة المجالات التكنولوجية الحديثة ومن أهمها الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني.
 
وتأتي الندوة ضمن مجموعة من الفاعليات والمباحثات التي تعتزم الهيئة عقدها مع عدد من الشركات والمؤسسات الأمريكية في إطار الجهود الرامية إلى تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر وتعزيز جهود جذب الاستثمار الأجنبي ودفع علميات نمو وتوسيع عمليات الشركات الأجنبية العاملة في مصر.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢١ جميع الحقوق محفوظة.