١٨ يونيو ٢٠٢٠
ختام تدريب الدفعة الرابعة من رائدات أعمال (قدوة-تك) وتقديم جلسات دعم وتوجيه عبر تقنيات التعلم عن بُعد

اختتمت الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات تدريب الدفعة الرابعة من رائدات الأعمال الحرفيات على مهارات التسويق الرقمي باستخدام منصات التواصل الاجتماعي والذي تم تنفيذه عبر تقنيات التعلم عن بُعد ضمن الأنشطة المستمرة لمبادرة (قدوة-تك) لتمكين المرأة.
 
وتميزت تلك المجموعة بانضمام عدد من ذوي الهمم من السيدات رائدات الأعمال في مجالات الحرف اليدوية والتراثية. وأتاح البرنامج التدريبي عبر الإنترنت فرصة لرائدات الأعمال لتعلم استراتيجيات التسويق الرقمي وأدواته دون تحمل عناء الانتقال والتوجه إلى أماكن التدريب، حفاظًا على سلامة المتدربات وخاصة الأشخاص ذوي الإعاقة.
 
وأتاح التدريب عبر تقنيات التعلم عن بُعد فرصة للوصول إلى رائدات الأعمال في مختلف المحافظات، حيث شارك بالتدريب 30 رائدة أعمال من 11 محافظة هي القاهرة وشمال سيناء وقنا والفيوم والشرقية والبحر الأحمر والجيزة والقليوبية والإسكندرية والغربية وأسيوط.
 
كما أتاح التدريب أيضًا الفرصة لتبادل الخبرات والمعارف بالوسائل الإلكترونية المختلفة، إضافة إلى نقل الثقافات الخاصة بالحرف والصناعات اليدوية المختلفة بين كافة المناطق، مما زاد من ثراء التجربة، إضافة إلى إبراز الحرف التراثية واليدوية التي تميز كل محافظة وهو الأمر الذي يعد أحد الأهداف الهامة لمبادرة (قدوة- تك) في الحفاظ على الحرف التراثية كإحدى الموروثات الثقافية والحضارية وتشجيع إحياءها من خلال دعمها وتطويرها باستخدام الأدوات التكنولوجية لتحقيق التنمية المستدامة للقائمين عليها.
 
هذا وتم تنظيم جلسات دعم فني وتوجيه للمتدربات حول التطبيق العملي لما تم دراسته خلال البرنامج التدريبي، حيث طرحت مجموعات المتدربات عددًا من الأسئلة والاستفسارات وقام المدربون بالرد عليها ومتابعة المتدربات في إيجاد الحلول الفنية للصعوبات التي تواجههن أثناء الممارسة الفعلية للتسويق الرقمي لمشروعاتهن وإدارة صفحاتهن التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أشارت المتدربات إلى ملامح التغيير الإيجابي الذي ظهر في أسلوب إدارة صفحاتهن التسويقية على منصات التواصل الاجتماعي منذ تلقي التدريب.
 
وفي ختام اللقاء، تسلمت المتدربات شهادات حضور وإتمام التدريب.
 
الجدير بالذكر أن مبادرة (قدوة تك) تسعى إلى تمكين المرأة من خلال بناء قدراتها في مجال التسويق الرقمي وتحقيق ميزة تنافسية وقيمة مضافة لكل منهن، حيث تساعدهن على التوجه نحو أسواق عالمية ومحلية مختلفة تتيح المزيد من الأرباح والمكاسب المادية.

حقوق الملكية© وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ١٩٩٩-٢٠٢٣ جميع الحقوق محفوظة.