٢٥ مايو ٢٠١٧


Loading
  • الاتصالات السلكية واللاسلكية
  • الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة
    1. مشهد الاتصالات
    1. الجيل الرابع للتليفون المحمول
    1. الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة
    1. الطيف الترددي
    1. صندوق الخدمة الشاملة
    1. الكابلات البحرية
    1. الأمن السيبراني
    1. الحوسبة السحابية
    1. خدمة التتبع الآلي للمركبات

    الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة


    تمتلك مصر التي تُعد من أكبر أسواق الاتصالات في إفريقيا والعالم العربي، كل الإمكانات والأصول الضرورية التي تؤهلها للدخول بقوة في العصر الرقمي. ويتصف سوق الاتصالات المصري بالديناميكية العالية، فهو يتميز بمعدلات نمو مستدامة وسريعة من حيث الطلب على مختلف خدمات الاتصالات بشكل عام وخدمات الإنترنت فائق السرعة بشكل خاص. وقد أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من خلال ذراعها التنظيمي، المعروف باسم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، خطة الإنترنت فائق السرعة في عام 2011، وقد تم مراجعة الخطة عام 2014.

    وتهدف الخطة إلى زيادة انتشار الإنترنت فائق السرعة في مصر ودعم تطوير المجتمع الرقمي، وتقترح الخطة توجيهات استراتيجية مختلفة لتلبية احتياجات خدمات الإنترنت فائق السرعة في مصر. كما تهدف الخطة إلى وضع مصر في مكانة رائدة في مجال الاتصالات الرقمية، وخلق المزيد من فرص العمل، وتشجيع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مختلف القطاعات الحكومية، وبالتالي تحسين نوعية الحياة للمواطنين، وتقليص الفجوة الرقمية بين المجتمعات الحضرية والريفية. وقد أعلن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عن مناقصة لمشروع تجريبي خاص بالإنترنت الفائق السرعة عام 2014، ويهدف المشروع إلى تقديم خدمات الإنترنت الفائق السرعة إلى حوالي 1600 مؤسسة تابعة لثماني وزارات وهيئات حكومية من بينها وزارة التربية والتعليم، والصحة، والشباب، والبحث العلمي، والعدل، والزراعة، والقوى العاملة، والطيران المدني.

    هذا بالإضافة إلى النيابة العامة، والإدارة المركزية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ومعهد تكنولوجيا المعلومات. ويتضمن نطاق المشروع توفير اتصال فائق السرعة بالإنترنت وتغطية جميع المحافظات المصرية التي تتجمع في خمس مناطق جغرافية. وتُعد الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة بمثابة المبادرة الثانية للحكومة المصرية منذ عام 2004، والتي من خلالها، زادت أعداد وصلات الإنترنت فائق السرعة إلى عشرة أضعاف خلال أربع سنوات وقد تم توفير سرعة 24 ميجابايت في الثانية + ADSL2 للأسر في المنازل. وتتيح مبادرة الإنترنت فائق السرعة المزيد من السرعات بأسعار في متناول الجميع. كما تتناول المبادرة عدد من الموضوعات ذات الصلة بالاتصال اللاسلكي الذي يعتمد بشكل كبير على خدمات الإنترنت فائق السرعة وخاصة في المناطق الريفية والمدن الجديدة التي لا تتمتع ببنية تحتية متطورة مقارنة بالمناطق الحضرية. وتعتمد الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة على ثلاث محاور أساسية: أولاَ، إتاحة الخدمة على نطاق جغرافي واسع، ثانياً، توافر هذه الخدمة وزيادة استخدامها من خلال زيادة عدد المشتركين بالخدمة. وأخيراُ، توفير خدمة الإنترنت السريع للمواطن في المناطق المهمشة ومن ثمَ تضييق الفجوة الرقمية في مصر.






    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2017. جميع الحقوق محفوظة.