٢٥ سبتمبر ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    وزير الاتصالات يزور جامعة المنصورة ويتفقد أعمال إنشاء مجمع الإبداع التكنولوجي ومشروع العلاج عن بُعد بمستشفى الباطنة التخصصي الجامعي

    الدقهلية، 6 فبراير 2020

    قام اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحضور الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة والأستاذ عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد والمهندسة هالة الجوهري الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والدكتورة إيمان عاشور مدير المعهد القومي للاتصالات والدكتورة هبه صالح مدير معهد تكنولوجيا المعلومات والدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسؤولية والخدمات المجتمعية والمهندسة شيرين الجندي مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمناطق التكنولوجية والسادة عمداء الكليات بجامعة المنصورة، بتفقد أعمال إنشاء مجمع الإبداع التكنولوجي بجامعة المنصورة والذي يأتي في إطار تنفيذ خطة الدولة لنشر مجمعات الإبداع التكنولوجي في كافة جامعات الجمهورية، حيث تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حاليًا بإنشاء ستة مجمعات في جامعات المنصورة وسوهاج والمنوفية والمنيا وجنوب الوادي وأسوان، على أن يتم الانتهاء من ستة مجمعات أخرى خلال النصف الأول من العام الجاري.

    وفي حواره المفتوح مع عدد من الشباب من رواد الأعمال وبحضور الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية والدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة والسادة عمداء الكليات بالجامعة،  أكد الدكتور عمرو طلعت أن هذه المجمعات تهدف إلى تمكين الإبداع وريادة الأعمال من خلال إنشاء شراكة بين القطاعين العام والخاص والتي يتم من خلالها تقديم دورات تدريبية متخصصة في علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشباب، كذلك توفير برامج لرعاية الإبداع وتحفيز الفكر الخلاق، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تبني التكنولوجيات المتقدمة وتطويعها لتحقيق التنمية الشاملة وذلك في إطار استراتيجية بناء مصر الرقمية والتي ترتكز على محورين رئيسيين هما تحقيق التحول الرقمي وإعداد الكفاءات الرقمية.

    وأوضح الدكتور عمرو طلعت أنه تم إعداد الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وأنه سيتم التعاون مع الجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي والتطبيقات والتي سوف يكون لها مردود تنموي لمصر في عدد من المجالات مثل الزراعة والصناعة والري والتخطيط الاقتصادي والصحة، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى من خلال برامج ومبادرات بناء الإنسان المصري عبر معاهد التدريب التابعة لها إلى إعداد المهارات الرقمية في عدد من التكنولوجيات المتقدمة ومضاعفة أعداد المتدربين فيها.

    وأضاف السيد الوزير أنه يتم الآن تنفيذ خطة قومية لنشر شبكة الألياف الضوئية في أنحاء الوطن وتطوير الخدمات الحكومية وتحويلها إلى خدمات رقمية، حيث تم البدء في تنفيذ مشروع يستهدف ربط كافة المباني الحكومية والتي يبلغ عددها نحو 33 ألف مبنى حكومي على مستوى الجمهورية بهذه الشبكة وذلك خلال 36 شهرًا، بتكلفة تصل إلى ستة مليارات جنيه، حيث تضم المرحلة الأولى من المشروع ربط خمسة آلاف مبنى حكومي، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق ثلاث حِزم من الخدمات الحكومية الرقمية خلال نهاية الربع الأول من العام وهي خدمات التموين والتوثيق الإلكتروني والمرور.

    هذا وقام السيد الوزير والسيد رئيس جامعة المنصورة بزيارة مركز تقنية الاتصالات والمعلومات بجامعة المنصورة والذي كان له دورًا بارزًا في فوز الجامعة بالمركز الأول في المسابقة التي عُقدت لهذا الغرض على مستوى الجامعات المصرية نهاية عام 2019، حيث تم اختيار جامعة المنصورة كأفضل جامعة في مجال التحول الرقمي. ويقوم المركز منذ بدء تفعيل نشاطه في عام 2018 بتطبيق نظم معلومات الإدارة الذكية وميكنة أعمال الجامعة وتحويلها للأداء الإلكتروني.

    كما قام السيد الوزير والسيد رئيس جامعة المنصورة بجولة تفقدية لمشروع العلاج عن بُعد داخل مستشفى الباطنة التخصصي الجامعي والذي يهدف إلى ربط الوحدات الصحية في الأماكن البعيدة والفقيرة بالمستشفيات الجامعية الكبرى لكي يتمكن مواطنو هذه المناطق من تلقي العلاج على أيدي كبار الأطباء والاستشاريين المتخصصين في هذه المستشفيات دون الحاجة إلى انتقال المريض ذاتيًا إلى المستشفى. كما تقوم المستشفى بتقديم الاستشارات الطبية للوحدات الصحية بمحافظتي المنيا ودمياط. وتُعد المستشفى أحد المستشفيات الأربعة المدرجة بالمحافظة لتقديم خدماتها للعديد من الوحدات الصحية بالمناطق الفقيرة والنائية.

    هذا ويضم مشروع العلاج عن بُعد حتى الآن نحو 150 وحدة صحية ومستشفى مركزي وجامعي على مستوى الجمهورية.

    جدير بالذكر أن هذا المشروع يعتمد بشكل أساسي على تفعيل تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير الخدمات الطبية بالمستشفيات الجامعية بهدف التخفيف على المواطنين والحصول علي خدمة طبية متميزة دون الحاجة إلى الانتقال إلى المستشفى، حيث تمكن تكنولوجيا التشخيص والعلاج عن بُعد المريض من التواصل مباشرة مع الأطباء المتخصصين بالمستشفيات الكبرى ويتم ذلك من خلال أجهزة طبية رقمية متطورة كأجهزة السونار، وقياس نبضات القلب وغيرها من الأجهزة التشخيصية التي تمكن الاستشاري من دراسة تفاصيل حالة المريض بشكل واضح، بالإضافة إلى استخدام تقنية الفيديو كونفرنس.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.