١٠ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    وزير الاتصالات يفتتح فعاليات الدورة السابعة عشرة لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

    القاهرة، 9 ديسمبر 2013

    حضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، و3 وزراء أفارقة، ووفود 11 دولة افريقية، وسفراء 17 دولة عربية، ومشاركة أكثر من 300 شركة مصرية وعالمية متخصصة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

    افتتح اليوم المهندس/ عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يرافقه المهندس/ إبراهيم الدميري وزير النقل، والدكتور/ هشام زعزوع وزير السياحة، والدكتورة/ عايدة الرباط وزير الصحة، والمهندس/ عبد العزيز فاضل وزير الطيران المدني، والمهندس/ هاني محمود وزير التنمية الإدارية، والدكتور/ محمود ابو شادي وزير التموين، والفريق/ عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور/ جلال السعيد محافظ القاهرة فعاليات "معرض ومؤتمر 2013 Cairo ICT" في دورته السابعة عشر، والتي تعقد هذا العام تحت شعار "بناء الجسور".

    حضر مراسم الافتتاح عدد من السادة وزراء الاتصالات العرب والافارقة في مقدمتهم المهندس/ محمد بن جميل الملا وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية، والسيد/ كين كى مولومبا وزير الاتصالات بجمهورية الكونغو، والسيد/ اوتو جيتشيو ناجاش وزير الدولة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإثيوبي، والسيد/ فرانسيسكو مابا اولو باهاموند وزير المواصلات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بغينيا الاستوائية، ونائب وزير الاتصالات بزامبيا، ونائب وزير الاتصالات البوروندي، ووكيل وزارة الاتصالات الفلسطينية، ومدير ادارة الاتصالات بوزارة الاتصالات التونسية، ومسئول جهاز البث والاتصالات بأوغندا، ووكيل وزارة الاتصالات بجنوب السودان. وسفراء 17 دولة عربية هي: السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، واليمن، والجزائر، والعراق، وجيبوتي، وسلطنة عمان، وليبيا، وتونس، والمغرب، وموريتانيا، والصومال، وجزر القمر، ولبنان، والأردن. بالإضافة إلى حضور عدد كبير من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ولفيف من المتخصصين والمهتمين بصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من ممثلي الشركات العالمية والمحلية ومنظمات المجتمع المدني على المستوى الإقليمي والدولي مثل: رئيس منظمة الايكان، ورئيس الاسكوا، ورئيس منظمةWSA ، إلى جانب مشاركة وفود من كل من:   

    كينيا، وغانا، ونيجيريا، وبوروندي، وتنزانيا، والكاميرون، وساحل العاج، وأثيوبيا، واريتريا، وموزمبيق، وانجولا.

    تشارك وزارة الاتصالات هذا العام بجناح متميز يضم الهيئات التابعة للوزارة والمتمثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والبريد المصري، والمعهد القومي للاتصالات، ومعهد تكنولوجيا المعلومات، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، ومركز اعتماد وتقييم هندسة البرمجيات، ومركز تميز التوقيع الإلكتروني، ومركز التوثيق الحضاري. بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 55 شركة مصرية صغيرة ومتوسطة تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات تدعمها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" وذلك في إطار خطتها التي تهدف إلى استمرار تشجيع مشاركة الشركات في المعارض والمؤتمرات المحلية والدولية والتي تسهم بشكل كبير في تنشيط السوق وخلق فرص عمل للشركات، حيث يعد ذلك أحد الإجراءات التي تتخذها الهيئة لمساعدة الشركات في قطاع تكنولوجيا المعلومات خاصة الصغيرة منها والمتوسطة. ويتمثل هذا الدعم في تحمل الهيئة نسبة 70% من إجمالي تكلفة المشاركة لكل من هذه الشركات في المعرض.

    هذا ويتم من خلال جناح الوزارة بالمعرض استعراض أهم الخدمات الحكومية العارضة في جناح حكومة مصر الرقمية والتي تتضمن: الخدمات الحياة اليومية مثل: خدمات المرافق: كهرباء، ومياه، وتليفونات، وخدمات الشهر العقاري، وخدمات المحاكم، وخدمات توثيق العقود والتوكيلات، وخدمات المرور، وخدمات السجل العيني الزراعي، وخدمات البطاقة التموينية، وخدمات ذوى الإعاقة، وخدمات بوابة الحكومة المصرية، وكذلك خدمات الشركات مثل: خدمات متابعة أسطول المركبات، وخدمات لخريطة التجارية للإسكندرية، وخدمات بوابة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وخدمات بوابة المشتريات الحكومية.

    وكذلك الخدمات الصحة والبيئة مثل: خدمات علاج المواطنين على نفقة الدولة، وخدمات الإسعاف، وخدمات أسرة الطوارئ، وخدمات المحافظة على البيئة. هذا بالإضافة إلى الخدمات السياحية مثل: خدمات بوابة قطاع الأخبار، وخدمات بوابة الأقصر السياحية، وخدمات بوابة مصر الآن، وخدمات بوابة ذاكرة مصر.

    وهناك خدمات التعليم والشباب مثل: خدمات التنسيق بالجامعات، والشهادة المصرية في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وخدمات بوابة الشباب، وخدمات التعليم الفني الصناعي، وبوابة الوظائف الحكومية، وبوابة القوى العاملة والهجرة.

    هذا ويتوقع المراقبون أن تحقق دورة هذا العام من المعرض نجاحا كبيرا نظراً للمشاركة الكبيرة على كافة المستويات خاصة الشركات التي وصل عددها إلى أكثر من 300 شركة محلية وعالمية بالإضافة إلى مشغلي الاتصالات الأربعة العاملة في السوق المصري " المصرية للاتصالات، وموبينيل، وفودافون، واتصالات مصر".

    تأتى المشاركة العربية والإفريقية الواسعة في مؤتمر هذا العام في إطار توجه الدولة نحو الاهتمام بتعزيز التعاون مع الأشقاء العرب والأفارقة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتلبية للدعوة التي أطلقها المهندس/ عاطف حلمي في المحيط العربي والإفريقي للمشاركة في فعاليات هذا الحدث التكنولوجي المتميز الذي تنظمه مصر كل عام بهدف توطيد علاقات التعاون مع الدول الشقيقة عن طريق نقل الخبرة المصرية المتطورة في هذه المجالات، وتعريفهم بأحدث ما توصل إليه قطاع الاتصالات المصري في هذه المجالات.

    ويهدف مؤتمر ومعرض Cairo ICT 2013 هذا العام إلى توفير المزيد من الفرص للمشاركين للتعرف على أحدث المبادرات والمشروعات التي يطرحها القطاع واهم انجازاته خلال الفترة الماضية، ومناقشة العديد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي. هذا بالإضافة إلى الفرص الاستثمارية المستقبلية التي من الممكن أن تمثل فرص متميزة للتعاون بين الشركات المصرية ونظرائها على المستوى العربي والإفريقي.

    هذا ومن المنتظر أن تشهد فعاليات هذه الدورة إطلاق عدد من المبادرات والاستراتيجيات القومية الهامة من أبرزها مبادرة الانترنت فائق السرعة (البرودباند) وذلك بعد اعتمادها من مجلس الوزراء واعتبارها مشروعا قومياً يلتزم بتنفيذه كافة قطاعات الدولة، حيث سيتم إطلاق المشروع الاسترشادي لهذه المبادرة بقيمة استثمارية تصل من 300 إلى 350 مليون جنيه يتحملها صندوق الخدمة الشاملة التابع للجهاز القومي

    لتنظيم الاتصالات، ومن المتوقع أن تبلغ القيمة الاستثمارية للمرحلة الأولى من المبادرة نحو 16.8 مليار جنية، والتي من المتوقع لها أن توفر نحو  34 ألف فرصة عمل مباشرة و86 ألف فرصة عمل غير مباشرة. وتستفيد من تطبيقاتها العديد من المجالات في الصحة والتعليم والبحث العلمي حيث يشمل المشروع الاسترشادي نحو 1062 مدرسة، و896 مركز شباب، و340 مستشفى ووحدة صحية، و57 مركزا من مراكز البحث العلمي.

    كما يشهد المؤتمر إطلاق إستراتيجية صناعة الإلكترونيات في مصر بالتعاون مع جمعية اتصال، حيث تهدف الوزارة من إطلاق هذه الإستراتيجية إلى زيادة مساهمة صناعة الإلكترونيات في اجمالى الناتج القومي المحلى، و توفير نحو 30 ألف فرصة عمل جديدة في مجال الصناعات التجميعية حتى عام 2020 ودعم إنشاء 50 شركة في مجال تصميم النظم، ونظم الـ " MEMS " والدوائر المتكاملة.

    كما سيتم خلال فعاليات المؤتمر التعرف على أهم ملامح إستراتيجية البرامج الحرة مفتوحة المصدر، وسبل تفعيلها في مصر جنبا الى جنب مع البرمجيات المملوكة، وذلك بما يتوافق مع الصالح العام، حيث تضع الإستراتيجية الجديدة مفهوما مفصلا لهذه البرمجيات التي تمتاز بمصادر أكواد مفتوحة تسمح بتغيير أو تعديل أو تحسين البرامج، وتعمل الإستراتيجية على تحقيق 8 أهداف رئيسية هي بمثابة القيمة الفعلية لهذا

    النوع من البرمجيات:  إيصال المعرفة لجميع المواطنين بأقل تكلفة، وتحسين شفافية وفاعلية القطاع الحكومي بالدولة، ودعم نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعظيم البيئة التنافسية لصالح المستخدم، ودعم الموازنة الرشيدة وتحقيق الاستقلالية التكنولوجية وترشيد النفقات على الحلول التكنولوجية، وبناء مجتمع المعرفة المستدامة والذي يشمل المستخدمين والمطورين، وتشجيع الشركات متناهية الصغر والصغيرة، ورفع الوعي المجتمعي حول الحلول المتوافرة والترويج لثقافة البرمجيات مفتوحة المصدر بمختلف قطاعات المجتمع. 

    كذلك من المقرر إطلاق إستراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية المجتمعية التي تستهدف تطويع أدوات تكنولوجيا المعلومات لخدمة الفئات الأولى بالرعاية وتفعيلها في المجتمع للحد من الفقر وتوفير فرص تعليمية وصحية أفضل، ودعم التنمية الريفية وتمكين المرأة.

    شهد اليوم الأول من المؤتمر قيام السادة الوزراء والسادة الضيوف بعمل جولة تفقدية لأجنحة المعرض زاروا خلالها الأجنحة المختلفة للشركات المشاركة وتعرفوا خلالها على أهم المنتجات والأنشطة والحلول التكنولوجية المتقدمة التي تعرضها الشركات لجمهور المستخدمين والمهتمين سواء في الاسواق المحلية أو الإقليمية أو العالمية.

    تلا ذلك عقد جلسة خاصة ومائدة مستدير وزارية للوفود الإفريقية تحت عنوان "أمن المعلومات وفرص سانحة للتكامل الاقليمى بالقارة" حضرها وزير اتصالات الكونغو، ونائب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وعدد من الوفود الإفريقية والعربية المعنية من كل من: أثيوبيا وغينيا والمملكة العربية السعودية وبوروندى وتونس وفلسطين وجنوب السودان، وزامبيا وساحل العاج، والعراق وأوغندا. في نفس الوقت عقدت جلسة لبحث ومناقشة كيفية "سد الفجوة الرقمية" حضرها المهندس/ هشام العلايلي الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

    هذا ومن المقرر أن تشهد جلسات المؤتمر خلال الأيام القادمة التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، حيث سيتم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويمثلها معهد تكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي ويمثلها المجلس الأعلى للجامعات بشأن قيام المعهد بتجهيز معامل متخصصة وتصميم وتنفيذ برامج تدريبية تطبيقية للطلاب في مجال صناعة الالكترونيات.

    كما سيتم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الصناعة والتجارة يقوم بالتوقيع عليها السادة الوزراء بشأن إطلاق مشروع تعاون لتطوير بازار الكتروني لمنتجات التراث المصري التي ينتجها صغار الشركات والتجار والصناع المنتشرين في جميع أنحاء الجمهورية وعرض منتجاتهم على

    شبكة الانترنت الدولية، وتصديرها إلى الأسواق الخارجية وذلك في إطار دعم صغار شباب المستثمرين في قطاع السياحة وتوفير آلية جديدة لجذب السائحين لمصر الذين يقبلون على شراء هذه المنتجات بصورة كبيرة. وذلك على هامش جلسة التجارة الالكترونية التي تعقد ضمن فعاليات المؤتمر ويتم خلالها مناقشة اثر التجارة الإلكترونية على الأفراد وعلى الشركات في مصر - الفرص والتحديات وآليات مواجهتها.

    كما سيتم على هامش جلسات المؤتمر توقيع اتفاقية تعاون بين وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة البحث العلمي بشان دعم مسابقه تمكين 2013 التي تنظمها وزارة الاتصالات بمبلغ 4.5 مليون جنيه سنويا ولمده ثلاث سنوات، حيث يعكس هذا الاتفاق الاهتمام الكبير الذي يوليه الجانبين للابتكار والإبداع في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لذوي الإعاقة لتسهيل وتيسير حياتهم اليومية. كما سيشهد المؤتمر عرض المشروعات الستة الفائزة التي تقدمت بها الأفراد والشركات المتوسطة لمسابقه تمكين للبرمجيات وتطبيقات الهواتف المحمولة 2012 وتم الإعلان عن الفائزين فيها في مارس الماضي.

    حيث تستهدف هذه المشروعات خدمة ذوي الإعاقات السمعية والبصرية وهي عبارة عن ستة مشروعات. وذلك بعد أن قررت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مكافئة الفائزين الستة بإشراكهم في هذا المعرض الدولي لعرض منتجاتهم بين كبرى الشركات العالمية والمحلية المتخصصة نظرا لأهميتها.

    كذلك من المقرر قيام الشعبة العامة، وغرفة تكنولوجيا المعلومات، وجمعية اتصال بتوقيع بروتوكول ثلاثي الأطراف يهدف إلي التكامل والتعاون لخدمة صناعة المعلومات المصرية والشركات الأعضاء علي وجه الخصوص، حيث يتيح البروتوكول لأعضاء الكيانات الثلاثة باقات متكاملة من البرامج التنموية الهادفة لزيادة القدرة التنافسية للشركات، وتنشيط السوق المحلي، ودعم عمليات التصدير.

    وسوف تستعرض الشعبة العامة الدراسة التي قامت بها عن صناعة الحاسبات اللوحية، وعناصرها المختلفة عالمياً وإقليمياً، وكيفية إنشاء صناعة حاسبات لوحية وطنية بقدرات عالية وقادرة علي التصدير، واستخدام تكنولوجيا الحاسبات اللوحية في النهوض بالعملية التعليمية، بالإضافة إلي استعراض التجارب العالمية المشابهة في العديد من دول العالم.

    يقام على هامش المؤتمر معرض للتوظيف تنظمه عدد من الشركات المشاركة يتم من خلاله استعراض الفرص الوظيفية المتاحة للشباب لتلبية متطلبات سوق العمل في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.