٢٧ يونيو ٢٠١٧


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    المهندس/ عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يلتقي فريق عمل لجنة صياغة إستراتيجية استخدام البرمجيات المفتوحة المصدر

    القاهرة ، 2 فبراير 2013
    التقى المهندس/ عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع فريق عمل لجنة صياغة إستراتيجية استخدام البرمجيات المفتوحة المصدر للوقوف على آخر ما توصلت إليه بخصوص هذا الموضوع وما تم انجازه بالفعل في هذا الشأن وذلك بهدف تفعيل التوجه الحكومي الرامي إلى دمج واستخدام البرمجيات مفتوحة المصدر وتطبيقاتها واعتمادها كإستراتيجية وطنية لمصر. حضر الاجتماع ممثلو عدد من جمعيات المجتمع المدني، ومجموعة من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر.

    خلال اللقاء أوضح المهندس/ عاطف حلمي لأعضاء اللجنة مدى ضرورة خلق منظومة متكاملة لتنمية هذه الصناعة في مصر والبدء فعليا ًفي التحول التدريجي نحوها، مشيرا إلى أننا لابد أن نعمل من الآن في التحول إلى تفعيل البرامج مفتوحة المصدر بعد تطوير

    البيئة المحيطة بشكل متكامل، وعلينا أن نسلك في سبيل تحقيق ذلك نهجاً شديد الاحترافية يعتمد في بنيانه على دراسات احترافية أيضاً، خاصة وأننا نمتلك الإطار الجيد لبدء العمل في هذا الاتجاه، كما شدد السيد الوزير على ضرورة أن يشارك في هذا الموضوع كل المعنيين به لإنشاء صناعة نظم معلومات وطنية قائمة على استخدام النظم مفتوحة المصدر، مشيرا إلى استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم لتحقيق هذا التوجه كإستراتيجية وطنية لمصر المستقبل.

    ومؤكدا على أن توجهنا في هذا الموضوع هو توجه استراتيجي لبناء صناعة قائمة على مصادر مفتوحة وكل ما يتعلق بها من خدمات، مضيفاً أن كل المبادرات التي وردت في هذا الاتجاه من الشركات الصغيرة تنطوي على نظرة إبداعية. ومشددا في هذا السياق أن الاستدامة والمنافسة في الأسواق المحلية والتواجد في الأسواق العربية والإقليمية مهم للغاية.

    الجدير بالذكر أن لجنة صياغة إستراتيجية استخدام البرمجيات المفتوحة المصدر كانت قد شكلت بقرار وزاري في نوفمبر 2012 بهدف وضع إستراتيجية متكاملة للتحول نحو المصادر مفتوحة المصدر كمشروع قومي لمصر، وتدعهما وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال خططها المستقبلية حتى عام 2017 وذلك بهدف تعميق دور تكنولوجيا المعلومات في التنمية المجتمعية لإتاحة المعرفة لجميع فئات المجتمع، وتحفيز هذه الصناعة في إطار بيئة تشريعية مواتية، وتخفيض الإنفاق الحكومي على حلول تكنولوجيا المعلومات من خلال تقليل الواردات من البرمجيات المغلقة، وتحسين موقف مصر في الميزان التجاري، ورفع مستوى الكفاءات البشرية في هذا المجال، وإتاحة حلول تكنولوجية للشركات الصغيرة والمتوسطة  هذا وقد تم خلال الاجتماع طرح مقترح لعمل مشروع استرشادي لدورة التحول الكاملة لهذه البرمجيات يطبق في وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتنمية الإدارية، وذلك بالتوازي مع انطلاق حملة للتوعية المجتمعية بأهمية تطبيق تكنولوجيات المفتوحة المصدر، والتواجد في المؤتمرات والمعارض المتخصصة والعامة وارتياد سوق المنافسة في هذا المجال، وفى هذا الإطار أكد المهندس/ عاطف حلمي أن الوزارة سوف تدعم التدريب اللازم واستمرار التواصل مع المجتمع في هذا الاتجاه، ومشيراً إلى أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" سوف تدعم نشر وتطبيق هذه الإستراتيجية لتشجيع الشركات العاملة أو المبادرات القائمة في هذه الصناعة، ومطالباً بضرورة مشاركة مؤسسات المجتمع المدني بقوة في هذه المبادرة، وشعبة الحاسبات الآلية والبرمجيات بالاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، وأعضاء الجمعية المصرية للمعلومات والاتصالات والالكترونيات والبرمجيات (اتصال)، وغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2017. جميع الحقوق محفوظة.