١٥ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    الدكتور/ طارق كامل يلقي كلمة حول الشراكة المصرية-الأمريكية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في اجتماع مجلس الأعمال المصري- الأمريكي

    القاهرة، 12 ابريل 2010

    كامل: مصر مركز للإبداع والابتكار التكنولوجي بالتعاون مع الشركاء لخدمة صناعة تكنولوجيا المعلومات وأهداف التنمية

    ألقى الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كلمة حول الشراكة المصرية-الأمريكية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك خلال لقاء سيادته بأعضاء مجلس الأعمال المصري-الأمريكي في اجتماعهم الأول في مصر والذي يشارك فيه قيادات 24 من كبريات الشركات الأمريكية. حضر لقاء الغداء المهندس/ رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة، والسيدة/ مارجريت سكوبي سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة.

    وألقى السيد الوزير الضوء على أهمية صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أنشطة التجارة بين البلدين وأكد أن هذه الصناعة ستشهد مرحلة نضوج جديدة من التعاون والشراكة. يرأس المجلس من الجانب المصري السيد/ طاهر حلمي ويرأسه من الجانب الأمريكي السيد/ ستيف فاريس رئيس شركة أباتشي العالمية.

    وقد بدأ السيد الوزير كلمته بالإشارة إلى الازدهار الذي تشهده العلاقات المصرية-الأمريكية وخاصة عقب زيارة الرئيس أوباما في يونيو الماضي ولقائه مع الرئيس مبارك والدفعة التي أعطاها لتنمية العلاقات من خلال كلمته التي أكد فيها على أهمية بناء شراكات عالمية وإنشاء صندوق لدعم صناعة التكنولوجيا والإبداع، وإنشاء مراكز تميز تكنولوجي.

    وقد تحدث الدكتور/ طارق كامل عن مرحلة جديدة في تطور العلاقات المصرية- الأمريكية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخاصة على المستوى التعاون الحكومي، حيث أشار إلى الحوار الفعّال الذي بدأ خلال الزيارة الرسمية التي قام بها سيادته إلى واشنطون ونيويورك في يونيو الماضي التي ضمت وفد من قيادات شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، ولقاءاته مع قيادات في الإدارة الأمريكية من مستشاري الرئيس الأمريكي وكبار السياسيين المهتمين بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسياسات الانترنت، هذا بالإضافة إلى عقد مجموعة من الاجتماعات مع الأجهزة التنظيمية للصناعة.

    وتم الاتفاق خلال الزيارة على تشكيل لجنة رفيعة المستوى في مجال سياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يشارك فيها قيادات الجهات الرسمية المعنية من البلدين.

    وأشار السيد الوزير خلال كلمته إلى التعاون مع الجانب الأمريكي على مدار الثماني سنوات الماضية من خلال شراكات إستراتيجية بين الحكومة المصرية وكبرى الشركات الأمريكية المطورة والمنتجة للتكنولوجيا. حيث وقعّت مصر مجموعة من الاتفاقيات الإطارية للتعاون تستفيد منها مصر لتنفيذ أجندتها للتنمية الاقتصادية/الاجتماعية، وتستفيد منها الشركات لنمو أعمالها في المنطقة.

    وقد أشار الدكتور/ طارق كامل إلى الشركات الأمريكية التي استثمرت في مصر ومنها شركة مايكروسوفت التي اختارت من القرية الذكية مقراً لها ودخلت أيضاً آن ذاك في شراكة مع الشركة المصرية للاتصالات من خلال شركة اكسيد لتعهد لها أعمال الدعم الفني للشركة في المنطقة ودول أوروبا. وشركة أي بي ام التي أنشأت في عام 2000 مركز التطوير التكنولوجي والذي يعمل به اليوم أكثر من 600 متخصص.

    وشركة سيسكو التي شاركت في تنفيذ مبادرة تطوير التعليم المصرية وقامت بالمساهمة في توصيل الانترنت فائق السرعة  ل2000 مدرسة مصرية وبالمشاركة مع شركات أخرى في تدريب أكثر من 150 ألف معلم وإداري على أسس تكنولوجيا المعلومات، وشركة أوراكل التي أقامت مركز التطوير الإقليمي بالقاهرة، وشركة إنتل التي أنشأت مركز تطوير البرمجيات، وشركة جوجل التي تعمل مع مصر في تنفيذ برنامجها الطموح لزيادة المحتوى الالكتروني باللغة العربية على الانترنت، هذه الشركات وقياداتها قررت الاستفادة من فرص الاستثمار التي تقدمها مصر وأدركت مميزات مصر من موقع جغرافي إلى كوادر بشرية مدربة، لبيئة عمل مناسبة إلى بنية اتصالات حديثة. وقد صرح السيد الوزير أنه في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية استطاع القطاع أن يستمر في النمو بمقدار 12-15%.

    وأشار سيادته إلى التعاون الوثيق والحوار المستمر مع الولايات المتحدة وبالأخص في موضوعات ذات أهمية دولية مثل تأمين الفضاء الالكتروني، وحوكمة الانترنت، وحماية النشء على شبكة الانترنت.

    وأكد السيد الوزير خلال كلمته على نجاح التجربة المصرية في مجال تنمية صناعة التعهيد وتصدير الخدمات التكنولوجية. حيث نجحت مصر في الترويج لهذه الصناعة وأصبحت مقصد للشركات العالمية التي تتوسع في أنشطتها دولياً. وتستمر مصر في تنمية أعمال هذه الصناعة؛ وتتجه خلال الفترة القادمة إلى الترويج لمصر كمركز للإبداع والابتكار التكنولوجي، ويتم هذا بالتعاون مع الشركاء الدوليين من الشركات العالمية والمؤسسات الأكاديمية والجهات المعنية بتنمية صناعة الإبداع، والاختراع والبحوث والتطوير في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخدمة الصناعة وأهداف التنمية.

    وفي هذا السياق أشار السيد الوزير إلى التعاون القائم مع شركة أي بي إم في مركز لتكنولوجيا النانو بالتعاون مع معامل واتسون التابعة للشركة، وأيضاً مع شركة مايكروسوفت في مركز القاهرة للإبداع  Cairo Microsoft Innovation Center المقام في القرية الذكية والذي يعمل به حالياً أكثر من 30 متخصص بالتعاون مع مراكز الشركة العالمية في ريدموند بالولايات المتحدة، وآخن بألمانيا حيث يتم التعاون من خلال المشروعات المشتركة، والتدريب، ونقل وتبادل المعرفة. وسيزور القاهرة خلال شهر ابريل الحالي السيد/ كريج مندي المسئول الرئيسي عن البحوث والاستراتيجيات بالشركة لمتابعة أعمال المركز.

    وقد أعلن السيد الوزير أن جامعة النيل قد اُختيرت ضمن المؤسسات التي تشارك في برنامج ريادة الأعمال العالمي global entrepreneurship program. الخاصة بالحكومة الأمريكية وذلك ضمن تحالف يضم الجامعة الأمريكية وجمعية شباب رجال الأعمال.

    واختتم السيد الوزير كلمته بأن  ما يميز صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هي أنها صناعة عقول وأسس اقتصادياتها هي المعرفة وتطويرها وتبادلها عبر الشبكات المعلوماتية.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.