٢٩ مايو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    الدكتور/ طارق كامل يفتتح أعمال المؤتمر الدولي التاسع عشر لإدارة التكنولوجيا تحت عنوان "التكنولوجيا كمحرك للنمو الاقتصادي"

    القاهرة، 8 مارس 2010

    افتتح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات افتتاح أعمال المؤتمر الدولي التاسع عشر للمؤسسة الدولية لإدارة التكنولوجيا (مقرها الولايات المتحدة الأمريكية) تحت عنوان "التكنولوجيا كمحرك للنمو الاقتصادي" الذي تستضيفه مصر خلال الفترة من (8–11) مارس الجاري للمرة الثانية، وتنظمه جامعة النيل، ويشارك فيه ممثلي أكثر من 45 دولة حول العالم.

    يهدف المؤتمر إلى مناقشة التغيرات المتلاحقة في عالم إدارة التكنولوجيا وتأثيرها على النمو الاقتصادي والتي أهلتها لان تصبح بمثابة المحرك الرئيسي في دفع عمليات التنمية وتطوير المنتجات، وتوفير الوظائف، وتحسين مستوى المعيشة في كافة المجالات.

    يلقى الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكلمة الرئيسية في اليوم الأول للافتتاح ويتناول خلالها المراحل التي مرت بها التكنولوجيا والتغيرات التي تلازمها كل يوم، مما جعلنا نواجه المزيد من التحديات التي فرضت علينا سرعة الاستجابة لهذه المتغيرات وإدارتها من خلال العمل على تحويلها إلى فرص مواتية يمكن الاستفادة منها في إعداد كوادر مصرية قادرة على إدارة التكنولوجيا بكل ما تحمله من متغيرات، وخلق مناخ اقتصادي وتشريعي قادر على جذب هذه التكنولوجيا وتوطينها ودمجها كتطبيقات فاعلة في عدد كبير من المجالات التي استفادت منها بالفعل مثل تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في مجال التعليم والصحة وخدمات الحكومة الالكترونية، والخدمات المالية والبنكية، وخدمات التوثيق الالكتروني وغيرها من المجالات، بل أن هذه التكنولوجيا أمكن تطويعها والاستفادة منها في خلق عدد كبير من فرص العمل كما هو الحال في مجال تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات، ومراكز الكول سنتر، والتي تعد من أكبر الصناعات التكنولوجية الخدمية المنتجة في العالم، وتسعى مصر من خلالها إلى الحصول على نصيبها العادل من تصدير الخدمات التكنولوجية والمقرر له أن تصل إلى 2 مليار دولار عام 2013.

    يشارك في المؤتمر أكثر من 400 عالم وخبير ورجل أعمال وقادة مؤسسات وشركات عالمية معنية بادرة التكنولوجيا وتأثيرها على النمو الاقتصادي وفتح الخيارات أمام الشركات والمصانع، ويناقش الحضور أكثر من 400 ورقة بحثية كما سيتم عقد نحو 300 جلسة عمل متخصصة.

    ويلقي غدا الدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي في جلسة عامة كلمة رئيسية عن إدارة التكنولوجيا بمشاركة من مؤسسات وجامعات عالمية، كما يشارك في هذه الجلسة الدكتور/ على الشافعي مدير صندوق تطوير التكنولوجيا في مصر.

    من جانبه أوضح الدكتور/ طارق خليل رئيس جامعة النيل ومؤسس المؤسسة الدولية لإدارة التكنولوجيا أننا نسعى من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى التأكيد على دور مصر كمفتاح للتطور التكنولوجي بالمنطقة، وأن العلاقات القوية التي تربط جامعة النيل بجامعات مثل مينسوتا وميامى في الولايات المتحدة الأمريكية يجب استغلالها بقوة لكي نصبح روادا في هذا الحقل العلمي الحيوي، وأضاف انه من الضروري أن تكون لدينا كمصريين أبحاثنا الخاصة التي تدفع الآخرين لكي يأتوا إلينا للتحاور والتباحث، وان تتكون الثقة الكافية بيننا وبين المؤسسات العالمية الشهيرة في مجال التكنولوجيا وإدارتها حتى تنشا بيننا علاقات منفعة تبادلية.

    وقال الدكتور/ حازم عزت نائب رئيس جامعة النيل للأبحاث أن المؤتمر يوفر فرصة أيضا لمجتمع الأعمال ولشباب الباحثين للتعرف على الخبرات الدولية واستخلاص الدروس من التجارب الماضية، مؤكدا على أهمية الثقافة التكنولوجية للأجيال الجديدة، واعتبر أن نشر تلك الثقافة من المهام التي توليها جامعة النيل أهمية كبرى لضرورتها لحفز الإبداع والابتكار.

    من أبرز المشاركين في المؤتمر هذا العام الدكتور/ ياسر حسنى أستاذ الهندسة الصناعية بجامعة وسط فلوريدا  والرئيس الحالي للمؤسسة الدولية  لإدارة التكنولوجيا، والدكتور/ جيمس سبورر مدير برامج الجامعات في شركة اى بى ام، والسيد/ جراهام ميتشل مدير برامج ريادة الأعمال بجامعة ليهاى ومساعد وزير التجارة الأمريكي (سابقا) للسياسة التكنولوجية، والسيد/ وايلن انكل مدير معهد إدارة المعلومات جامعة سانت جاللن بسويسرا، والسيد/ مسعود أمين مدير مركز تطوير الريادة التكنولوجية بجامعة منسوتا الأمريكية، والسيد/ دومنيك جولى عميد كلية سكيما لإدارة الأعمال – سوفيا انتيبولس بفرنسا، والسيد/ تزى- شيانج تشن الخبير بكبرى الشركات العالمية في صناعة أجهزة الكمبيوتر وكل من نائب رئيس المجلس التركي للعلوم والتكنولوجيا والمدير التنفيذى لصندوق العلوم والتكنولوجيا، ورجال أعمال وخبراء من مصر، وفنلندا، والمملكة المتحدة، وممثل لشركة سيسكو، وعدد من محرري كبريات المجلات المعنية بالهندسة وإدارة التكنولوجيا.

    يأتي حرص مصر على استضافة هذا المؤتمر للمرة الثانية (المرة الأولى منذ 11 عاماً) انطلاقاً من إيمانها بأن إدارة التكنولوجيا قد أصبحت علما يدرس وليست مجرد خبرات متراكمة مهما كانت أهميتها، حيث تركز مصر على البرامج والأبحاث الخاصة بمجال إدارة التكنولوجيا، وذلك في إشارة واضحة إلى أن مصر تعد هي الشريك الأهم الذي يمكن الاعتماد عليه فى هذا المجال بالمنطقة، وذلك  لما لديها من كوادر وباحثين مؤهلين على أعلى مستوى، كما يعد هذا المؤتمر فرصة كبيرة لتعزيز الاهتمام  بتكامل البحوث والبرامج الخاصة بالتكنولوجيا.


    نبذة عن جامعة النيل
    جامعة النيل هى مؤسسة تعليمية خاصة وغير هادفة للربح وتتخصص في المجالات المتعلقة بالتكنولوجيا مع التركيز على تنمية الأعمال والأبحاث التطبيقية.  كما تعتبر أولى الجامعات في مصر والمنطقة تخصصت في الدراسات العليا والأبحاث الخاصة بالتكنولوجي. وجاء إنشاء الجامعة  فى 2006 ضمن خطة الدولة للتنمية التكنولوجية وخاصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تشرف على تنفيذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة
    الحافظات الاعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.