١٣ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    الدكتور طارق كامل يتسلم جائزة القيادة الحكومية لعام 2008 من رابطة "جى.اس.ام"

    القاهرة، 11 مايو 2008

    نالت الحكومة المصرية جائزة هذا العام للتنمية في سياسات التحرير وتشجيع الاستثمار من رابطة (جي. اس. ام) وهي الكيان التجاري الدولي لصناعة الهواتف المحمولة وخدماتها، تسلم الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جائزة القيادة الحكومية لعام 2008 الممنوحة للحكومة المصرية من الرابطة، وذلك اعترافا من الرابطة بما حققته الحكومة من انجازات في مجال التشريعات والسياسات المنظمة لعمل مشغلي شبكات وأنظمة الهواتف المحمولة.

    وأعلن الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عقب تسلمه الجائزة من روب كونواى الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة رابطة "جى.اس.ام." أن النمو المتطور الذي شهده سوق المحمول بمصر غير مسبوق  وهذا نتيجة لجهود التعاون التي تقوم بها جميع الجهات المتخصصة بدءا من جهاز التنظيم إلى الصناعة ومقدمي الخدمة. وأضاف أن الحكومة المصرية كانت حريصة على تقديم التسهيلات اللازمة للارتقاء بصناعة المحمول على مدى السنوات الماضية، وان هناك مزيداً من فرص الإبداع في تطبيقات وتقنيات المحمول تخرج من مصر الى العالم، وان مصر أصبحت احد مراكز الإبداع فيما يتصل بذلك تقنيات و تطبيقات الهواتف المحمولة.

    وقد تم اختيار مصر لنيل بالجائزة نظرا لجهودها البناءة والمتميزة في قطاع  الاتصالات والمحمول بشكل خاص، وزيادة عدد المشتركين خلال العام الماضي  بنحو 10 مليون مستخدم للهواتف المحمولة مما أدى إلى رفع نسبة انتشار المحمول من 29% في بداية العام الجاري إلى 43% حتى الأن مما ترتب عليه المساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بشكل عام.

    و قد نجحت الحكومة المصرية خلال العامين الماضيين في اتاحة الفرصه لمزيد من المافسة في قطاع المحمول من خلال مزيدا من مراحل التحرير للخدمات الصوتية وخدمات نقل البيانات والأن تعمل على توسيع مجال المنافسة في تقديم خدمات التليفون الثابت. وقد استطاعت مصر بفضل هذه الخطوات جذب استثمارات جديدة من القطاع الخاص، وتخفيض تكلفة الخدمات التي تقدمها شركات الهواتف المحمولة. وكنتيجة لذلك أصبحت مصر من أكثر الدول الإفريقية استخداماً للمحمول وتطبيقاته.

    و تمكنت مصر عقب حصولها على رخصة شبكات" الجيل الثالث" للتليفون المحمول في 2007، أن تصبح ثاني دولة افريقية بعد جنوب إفريقيا من ناحية اتصالات الجيل الثالث ووصل عدد المشتركين في هذه الخدمات إلى حوالي 200 ألف شخص ممن يرغبون في الحصول على خدمات الانترنت، والوسائط المتعددة عبر الهواتف أو الحواسب المحمولة.

    وهنأ السيد/ كونواى الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة رابطة "جى.اس.ام " الحكومة المصرية على نمو قطاع الاتصالات المحمولة وساعدته على الازدهار بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المصري.

    وأكد السيد/ كونواى أن الحكومة المصرية لم تكتف بالحصول على تراخيص إقامة شبكات الجيل الثالث قبل دولا نامية عديدة  وإنما استطاعت أن تتبع المنهج السليم في تنظيم العلاقة بين شبكات المحمول وشبكة الهاتف الثابت حتى يعود ذلك بالنفع على الشعب والاقتصاد المصري.

     


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.