٢٦ مايو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    في ختام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي السابع لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين معهد تكنولوجيا المعلومات والجامعة المصرية للتعلم الالكتروني

    القاهرة، 16 ديسمبر 2009

    اختتم المؤتمر العلمي الدولي السابع لتقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (ICICT 2009) الذي نظمه معهد تكنولوجيا
    المعلومات (ITI) بمقره الجديد بالقرية الذكية أعماله اليوم، والذي أقيم بالتعاون مع الجمعية الدولية لمهندسي الكهرباء والالكترونيات (IEEE)، على مدار ثلاثة أيام تحت رعاية  وزارة الاتصالات وتكنولوجيا، حيث تم خلاله بحث أهم الموضوعات المتعلقة بالتنمية البشرية في مجال تكنولوجيا المعلومات وربطها باحتياجات سوق العمل التي تطلب كوادر شابة مؤهلة على أعلى مستوى خاصة في صناعة التعهيد التي لا تزال تحتاج المزيد من هذه الكوادر لسد الفجوة الكبيرة في هذا المجال في السوق الداخلي والخارجي.

     كما تم خلال المؤتمر استعراض قصص النجاح والتجارب التي خاضتها الشركات المصرية والعالمية العاملة في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات سواء في داخل مصر أو خارجها. وإلقاء الضوء على أحدث الأبحاث العلمية والتطبيقية في مجال تنمية الثروة البشرية، والتحديات التي تواجه مصر في تنمية وتطوير الكوادر البشرية اللازمة لدعم قطاعات تكنولوجيا المعلومات في مختلف المجالات.

    هذا وقد شهد الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي في اليوم الأخير للمؤتمر توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يمثلها معهد تكنولوجيا المعلومات (ITI)، ووزارة التعليم العالي ويمثلها الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني، ويأتي هذا البروتوكول في إطار جهود وزارة التعليم العالي لتطوير منظومة التعليم العالي في مصر ورفع كفاءته وقدراته لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب والدارسين، والتي كانت من أهم الأسباب إنشاء الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني وهي جامعة مصرية خاصة لا تهدف للربح طبقا للقرار الجمهوري رقم 233 في أغسطس 2008، وتقدم الجامعة نظام تعليمي متكامل لنظام التعلم عن بعد من خلال منهجية وأدوات التعلم الالكتروني وذلك في عدد من الكليات وبرامج الدراسات العليا والدبلومات المهنية والتعليم المستمر، ويعد هذا البروتوكول استكمالا لنجاح البروتوكول السابق توقيعه بين الطرفين عام 2008، وتلبية لرغبة الطرفين في استمرار تبادل الخبرات في مجال تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية المتخصصة في مجال التعلم الالكتروني e-Learning.

    يهدف هذا البروتوكول إلى تصميم وتنفيذ عدد من البرامج التدريبية التي تهدف إلى تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس، وا?دارة العليا، ومطوري المقررات التعليمية، ومديري إدارة التعلم الالكتروني بالجامعة المصرية للتعلم الالكتروني، وذلك في مجال التعلم الالكتروني E-Learning. ويتعاون المعهد مع الجامعة في تحويل محتوى بعض المقررات الدراسية الخاصة بالمعهد، التي يتم اختيارها إلى صورة مقررات دراسية الكترونية، ويتم الاستعانة ببعض المقررات الدراسية والبرامج التدريبية الخاصة بالمعهد، كمواد مكملة لإثراء العملية التعليمية بالجامعة.

    صرح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن التعاون القائم مع وزارة التعليم العالي يأتي على رأس اهتماماتنا وهو في إطار تنفيذ إستراتيجية متكاملة لوزارة التعليم العالي لتطوير ورفع كفاءة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل منظومتها على المستوى التعليمي والبحثي والإداري بهدف استحداث أنماط تعليمية جديدة وتحقيق الميكنة الكاملة لدعم العملية التعليمية وتهيئة المجتمع الجامعي للتعامل معها من خلال التدريب الموجه والمستمر، وأضاف السيد الوزير أن هذا التعاون المستمر يشمل العديد من المجالات منها دعم إنشاء شبكة المعلومات الموحدة للتعليم العالي والبحث العلمي بما يسمح بتشغيل تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الحديثة، ودعم إنشاء بوابة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والحصول على امتياز بمنح الرخصة الدولية لقيادة الحاسب، وتجهيز نوادي لتكنولوجيا المعلومات بالجامعات والمعاهد البحثية، وأخيرا التعاون في برنامج تنمية مهارات طلبة الجامعات المصرية (EDUEgypt) لتصدير الخدمات التكنولوجية بنظام التعهيد، يأتي هذا في إطار خطة الدولة لتطوير التعليم الجامعي لمواكبة التطور في متطلبات سوق العمل من خلال تنفيذ سياسة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير صناعة وخدمات تكنولوجيا المعلومات التي تهدف إلى تأهيل طلبة الجامعات للعمل بالمؤسسات والشركات المصرية والعربية والعالمية مباشرة بعد التخرج في مجالي صناعة التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات".

    وصرح الدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي بأن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تنفيذ إستراتيجية وزارة التعليم العالي ودعم إمكانات البحث العلمي في مصر مستخدمين ذلك أدوات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مؤكداً على أن التعاون العلمي والتقني بين الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني ومعهد تكنولوجيا المعلومات يمثل خطوة جادة على طريق بناء وتأسيس قاعدة علمية وتكنولوجية متميزة، وأضاف الدكتور/ هاني هلال أن الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني تعد إضافة مهمة لمنظومة التعليم العالي في مصر، خاصة وأنها سوف تطرح تخصصات متعددة للطلاب، وهي تعد أحد القنوات الإضافية لزيادة الطاقة الاستيعابية من الطلاب، كما تعد نقلة نوعية في شكل التعليم العالي في مصر من خلال اعتمادها على وسائل تكنولوجية متقدمة، وأشار وزير التعليم العالي إلى أن الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني تهدف إلى إنشاء قاعدة علمية وتكنولوجية متميزة في كافة المجالات العلمية المتقدمة والتخصصات البينية بالتعاون مع أكبر الجامعات والمراكز البحثية العالمية لإعداد خريج ذو مهارات عالية تتوافق مع متطلبات سوق العمل".

    وأضاف الدكتور/ محمد سالم رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات (ITI) "أن معهد تكنولوجيا المعلومات سوف يقوم من خلال هذا البروتوكول بتقديم خدمات استشارية للجامعة في مجالات تحضير المقررات الدراسية الالكترونية وتقييم معايير الجودة الخاصة بها، وعمل التوعية اللازمة على شكل ورشة عمل عن إدارة عمليات إنتاج المقررات الالكترونية E-Courses Development Process وذلك لفريق العمل بمركز إنتاج المقررات الالكترونية بالجامعة، ويقوم المعهد كذلك بتقديم خدمات تدريبية تختص بالمهارات الشخصية لطلبة الجامعة، وإشراك الجامعة في مشروع التعليم المصري (EDU-Egypt) ضمن شبكة الجامعات المصرية وإعطاؤها كافة الحقوق والمزايا الممنوحة من خلال هذا المشروع".

    ومن جانبه أفاد الدكتور/ ياسر الدكروري الرئيس التنفيذي للجامعة المصرية للتعلم الالكتروني "بأنه بموجب هذه الاتفاقية سوف تقوم الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني بتقييم برامج التدريب أثناء انعقادها للوقوف على مدى مطابقتها لمواصفات الكفاءة والجودة وتوفير فرص عمل لخريجي برامج التدريب في حدود الأعداد التي يتم ترشيحها واجتازت التدريب بنجاح وذلك خلال مدة العمل بهذا البروتوكول، كما تقوم الجامعة بتوفير فرص تدريب لطلاب المعهد للقيام بالجانب العملي ضمن متطلبات مشروعات التخرج وذلك بمقر الجامعة أو المراكز الدراسية التابعة لها.

    تعبر هذه الاتفاقية عن الجهود التي تبذلها الحكومة لرفع كفاءة واستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات داخل الجهاز ا?دارى والخدمي للدولة، وفى إطار خطة معهد تكنولوجيا المعلومات وخبرته في مجال التدريب على تكنولوجيا المعلومات، ولكونه مؤسسة علمية تدريبية من ضمن أهدافها إعداد المتخصصين في هذا المجال، فضلا عن دوره الرائد في تنمية الموارد البشرية وذلك عن طريق تنظيم دورات علمية وعملية في تخصصات مختلفة في مجال تكنولوجيا المعلومات.


    نبذة عن معهد تكنولوجيا المعلومات
    تأسس معهد تكنولوجيا المعلومات في عام 1992 بمعرفة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع للحكومة المصرية بهدف إتاحة الفرصة لظهور مجتمع يقوم على المعرفة من خلال رعاية جيل جديد من المتخصصين، ونظرًا للدور المحوري الذي يقوم به المعهد في تطوير مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، فقد أصدر رئيس الوزراء الدكتور /أحمد نظيف قراراً انتقلت بموجبه تبعية المعهد إلى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أبريل عام 2005، ويقبل المعهد كل عام عددًا محدودًا من الخريجين من أي تخصص للالتحاق ببرنامج التدريب الذي تشرف عليه، والذي يضم 14 تخصصًا من التخصصات المختلفة، وقد أدى نجاح البرنامج إلى تقدم ما يقرب من 5000 خريج سنويًا بطلبات التحاق بالمعهد.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.