٢٦ مايو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • غرفة الصحافة
  • بيانات اعلامية
  • بيانات اعلامية

    1. بيانات اعلامية
    2. حافظات اعلامية
    3. مكتبة الصور
    4. بث عبر الويب
    5. تقارير ووثائق
    6. السير الذاتية


    مشاركة مصرية فعالة في معرض جيتكس دبي 2004مصر تروج مبادراتها القومية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إقليمياً

    القاهرة، 15 سبتمبر 2004

    يشهد معرض جيتكس دبي 2004 مشاركة مصرية فعالة سعياً نحو تعزيز تواجد مصر الإقليمي، وذلك عن طريق مشاركتها بصورة متكاملة وعرضها لتجربتها الفريدة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال فعاليات المعرض.

    وتشمل المشاركة المصرية تمثيلا حكوميا رفيع المستوى وعرضا للمبادرات الوطنية المختلفة التي تهدف إلى نشر واستخدام أدوات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وذلك بالإضافة إلى وفد يضم 30 شركة مصرية متخصصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    تتواجد مصر خلال معرض جيتكس 2004 في ثلاث مواقع هي: (صالة 8) المخصصة للبرمجيات (وصالة 5) المخصصة لخدمات الاتصالات في القاعة الرئيسية بمركز دبي التجاري الدولي بالإضافة للقاعة المخصصة للتسوق في المعرض، حيث يمثلون معا الجناح الوطني لمصر الذي يضم 22 شركة مصرية رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالإضافة إلى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وكذلك مشروع القرية الذكية وهو بمثابة وادي التكنولوجيا المصري.

    و يتزامن مع المشاركة المصرية في معرض جيتكس تواجد بعثة تجارية مصرية مكونة من 15 شركة تعمل في مجال صناعة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويتضمن جدول أعمال هذا الوفد زيارات للمعرض ولقاءات مع القطاع الحكومي في دولة الإمارات، وذلك إلى جانب الجولات الميدانية لمؤسسات تكنولوجيا المعلومات البارزة في دبي.

    مبادرات مصرية فريدة
    أطلقت مصر على مدى العامين الماضين أربعة مبادرات وطنية متميزة لنشر وترويج خدمات الاتصالات وأدوات تكنولوجيا المعلومات بين المواطنين، وتم تقديم نماذج هذه المبادرات إلى العالم في المحافل الدولية مثل القمة العالمية لمجتمع المعلومات في ديسمبر 2003 بعد أن أثبتت نجاحها ليتم دراستها وتبنيها، حيث تدرس حالياً عدة دول في المنطقة وإفريقيا هذه النماذج المتميزة لتطبيقها، في حين تقوم مصر بتقديم الخبرات والاستشارات اللازمة للتنفيذ. وترتكز المبادرات الوطنية جميعها على مبدأ التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص. وتعتبر مبادرة "الانترنت المجاني" الذي تقدمها الشركة المصرية للاتصالات بالتعاون مع شركات القطاع الخاص للانترنت منذ عام 2002 مشروع مبتكر أتاح للمواطنين الاتصال بالانترنت من خلال خطوط التليفون الثابت بتكلفة المكالمة التليفونية المحلية, مما أدى إلى أن أكثر من مليون أسرة مصرية استخدمت شبكة الانترنت واستطاعت الاستفادة من هذه الخدمة حتى الآن. وبالمثل في مايو الماضي أطلق الرئيس حسنى مبارك مبادرة "الانترنت فائق السرعة" التي تستهدف قطاع الأعمال والفئات المختلفة التي تستخدم الانترنت بكثافة.

    وبالمثل تعتبر مبادرة "حاسب لكل بيت" وهي تمثل طريقة ميسرة للحصول على جهاز كمبيوتر بالتقسيط وبضمان خط التليفون مشروع أثبت نجاحه في فترة قصيرة. ومن خلال مبادرة نوادي تكنولوجيا المعلومات حيث يوجد أكثر من ألف نادي تم إنشائها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في المناطق المزدحمة بالسكان والنائية، تحمل رسالة تهدف إلى نشر الوعي التكنولوجي لجميع فئات المجتمع، وتتيح هذه النوادي عن طريق مشاركتها مع المنظمات الغير الحكومية وشركات تكنولوجيا المعلومات المحلية استخدام الكمبيوتر والانترنت والتدريب على تكنولوجيا المعلومات. ومن خلال هذه المبادرات تضمن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن أدوات تكنولوجيا المعلومات أصبحت جزءا هاماً من المجتمع فهي أداة ربط المواطن المصري بمجتمع المعلومات العالمي.

    القرية الذكية
    وخلال العام الماضي أثبتت القرية الذكية أنها محط جذب أنظار مجتمع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمي، فعلى مساحة 450 فدانا تمثل القرية بيئة عملية متكاملة ومستقلة بذاتها أعدت لتقفز بصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية للعالمية. وجذبت القرية الذكية بثبات كبرى الشركات العالمية بتقديم عروض محفزة للاستثمار تتضمن إعفاءاً ضريبياً لمدة عشر سنوات. وتنقل حاليا شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية مثل الكاتيل ومايكروسوفت وموتورولا وأوراسكوم وفودافون مقارها بالإضافة إلى مراكز التطوير والدعم الفني التابعة لها إلى القرية الذكية. ومن المقرر أن تحتضن القرية على أرضها منطقة لقطاع الأعمال المالية والاستثمار، تضم بورصتي القاهرة والإسكندرية وهيئة سوق المال والمؤسسات المالية والاستثمار الكبرى في مصر والمنطقة، هذا بالإضافة إلى مبنيين مخصصين لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في قطاع الاتصالات والمعلومات على التوسع في أعمالهم والاستفادة من المناخ المحفز للعمل والإنتاج.

    وقد حقق مشروع نشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر طفرة ونموا متزايدا، وبالمثل تنمو صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحلية بمعدلات غير مسبوقة، فعلى سبيل المثال تضيف الشركة المصرية للاتصالات مليون خط تليفون ثابت سنويا وبالمثل يتم إضافة قرب 70 ألف مشترك جديد في خدمة التليفون المحمول شهريا، بالإضافة إلى التحسن المستمر لشبكة الاتصالات، وإدخال تقنيات جديدة لموائمة احتياجات المجتمع الحديث.

    وفي مجال تهيئة المناخ وخلق بيئة تشريعية مناسبة فقد أصدرت مصر مجموعة من القوانين المستحثة لتنظم القطاع وتواكب عملية التطوير في هذا المجال مثل قانون التوقيع الاليكتروني، وقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، وقانون الاتصالات – الذي يتولى تفعيله الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

    للمزيد من المعلومات حول مبادرات مصر الوطنية في استخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أو المشاركة المصرية في معرض جيتكس دبي 2004 برجاء زيارة الموقع التالي www.egyptatgitex.com.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.