٣٠ مايو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    CeBit 2010 يختتم أعماله اليوم في هانوفر الألمانية

    تاريخ النشر: 6 مارس 2010

    اختتم معرض ومؤتمر CeBit 2010  المقام بمدينة هانوفر الألمانية أعماله اليوم بعد خمسة أيام من التنوع في الأفكار الإبداعية والمنتجات والتطبيقات ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات التي بات واضحا من خلال المعرض أنها لا تعرف الحدود الجغرافية ولا تعترف بمدي للخيال والأفق. ومع نهاية المعرض، اتضح أن المشاركة المصرية من خلال الجناح الذي أشرفت على تنظيمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" اتسمت بنجاح كبير لما شهده الجناح من حركة ونشاط من حيث عدد الزوار أو من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

    وكانت الملحوظة الأساسية لوسائل الإعلام – خاصة العربية منها – أن مصر بجناحها الذي ضم  9 شركات كانت خير ممثل للمنطقة العربية التي غابت تقريبا عن المعرض بسبب عدم المشاركة من ناحية أو لضعفها من ناحية أخرى. كما تبين من خلال زوار الشركات المصرية أن هناك اتجاها قويا للتركيز على تطبيقات الهواتف المحمولة، وتأمين الشبكات، والمنازل الذكية، وحماية البيانات، والتتبع، والدعم الفني للبرمجيات، والحلول المالية وتلك المتعلقة بالتعاملات البنكية.

    وشهدت الليلة المصرية التي نظمتها "ايتيدا" حضورا ضخما من جانب المسئولين عن تنظيم المعرض، والزوار، وعملاء الشركات، والوفود الرسمية لبعض الدول التي حرصت على استغلال هذه الليلة كفرصة للتواصل واكتشاف أفاق التعاون خلال هذا الحدث الذي أصبح تقليدا مصريا خلال المعرض.

    ومن ابرز المنتجات والحلول التكنولوجية التي شهدها المعرض، TV 2.0 والذي تمت الموافقة على حصوله على جائزة Preview Award باعتباره أحد ابتكارات CeBit2010،  بالإضافة إلى VideoWeb 600S الذي يعتبر فجر صناعة التليفزيون التفاعلي. ويمزج التلفزيون بين تقنية HDTV والانترنت التليفزيوني، ومجموعة كبيرة من تطبيقات مواقع الانترنت. وفى حالة تسجيل مقاطع الفيديو المصورة رقميا، تقوم تقنية HDTV بتخزين مقاطع الفيديو عند الحاجة إليها وكذلك مشاهد أفلام، ومقاطع الفيديو الحية من على مواقع الانترنت التليفزيونية، ومعلومات عن البرامج التي يتم مشاهدتها.

    كما بهر المعرض زواره بشبكة الانترنت ذات الوجه الإنساني ثلاثي الأبعاد حيث يقوم بتحية زوار مواقع الانترنت، ويقدم لهم المعلومات الخاصة بها، ويجيب عن التساؤلات من خلال وسائط ثلاثية الأبعاد ذات وجه إنساني.

    ومن خلال برنامج لحماية بيانات الهاتف المحمول، سيمكن لأي شخص تأمين الرسائل، والصور، ومقاطع الفيديو، والبيانات الشخصية عبر عدد من الحلول منها أول بطاقة مصغرة من طراز sd مزودة برقاقة تخزين تقوم بتخزين ونقل وتأمين البيانات بما يجعل استخدامها مثاليا في الهواتف المحمولة.

    ويبدو أن التقنية ثلاثية الأبعاد ستصبح متاحة قريبا على الحواسب المحمولة، بفضل الطرز الجديدة التي تعمل بدون الحاجة إلى بطاقات خاصة للجرافيك ومزود بنظارة شمسية. وتمتاز هذه الطرز بقدرة مشغل الوسائط على تحويل الملفات ثنائية الأبعاد في وقت لا يذكر. وكنتيجة لذلك، يمكن للمستخدمين إعطاء صورهم ومقاطع الفيديو الخاصة بهم عمقا جديدا.

    وشهد المعرض أيضا ابتكارات الجامعات الألمانية حيث عرضت جامعة Beuth Hochschule für Technik ببرلين نظام تحرير تليفزيوني من طراز HbbTV. وكشفت جامعة فريدريش –شيللر في يينا عن نظام جديد لشبكة لفظية متعددة الأبعاد. وتوفر جامعة دريسدن للتقنية حلولا متطورة للبحوث المعرفية، بالإضافة إلى عروض ترشيد استهلاك الطاقة في الحياة اليومية، والبحوث الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، ومستقبل الانترنت.

    كما سيطر ملف حماية البيئة على قسم كبير من المعرض خلال العام الجاري حيث قامت مختلف الشركات العالمية منتجات وخدمات تضمن ترشيد استهلاك الطاقة وحماية الموارد. وتدعم عروض حماية البيئة جمعية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الألمانية، ووكالة البيئة الفيدرالية الألمانية، ووزارة البيئة وحماية الطبيعة والأمن النووي الألمانية. وتضمنت العروض حلقات نقاشية ومؤتمرات ركزت على معالجة وإدارة البيانات بأسلوب موفر للطاقة، والاستخدام الأمن للموارد في تصنيع المنتجات التقنية، وإعادة تدوير المكونات الاليكترونية.

    وظهرت للمرة الأولى خلال المعرض بطاقات الهوية التي يمكن قراءتها رقميا، حيث يقدم باحثون من معهد فراونهوفر أنظمة تقنية تكميلية تركز على استخدام وتأمين هذه البطاقات، والتي تشتمل على تطبيقات تساعد حامليها على إثبات هوياتهم من خلال اتصال هاتفي من خلال وصلة تعمل بنظام بروتوكول الصوت. وطبقا لمعهد فراونهوفر، فمن الممكن إثبات الهوية قريبا عند الاتصال من خلال الهاتف المحمول. ولكي يعمل هذا النظام، ينبغي للهاتف المحمول الدخول على شريحة RFID الموجودة بالبطاقة.

    وشهد المعرض أيضا حوارا مفتوحا حول دور تكنولوجيا المعلومات في إنشاء "مدن ذكية" تكفل لقاطنيها مستوى معيشي أفضل. وتتبارى الشركات العالمية حاليا في توفير حلول ذكية لتسهيل البنية الأساسية ووسائل المواصلات والتعليم والرعاية الصحية.


    نبذة عن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات
    تأسست هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) في مصر عام 2004 سعياً إلى النهوض بمستوى صناعة تكنولوجيا المعلومات في البلاد، وقد أخذت الهيئة على عاتقها تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية وتيسير سبل انتشارها. وبفضل الدعم الحكومي منقطع النظير، تسعى الهيئة إلى الاستفادة من مجموعة كبيرة من المزايا والامتيازات التي توفرها لها الحكومة المصرية، كما تعمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص حتى تحظى مصر بمكانة متقدمة بين الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
    .


    نبذة عن معرض ومؤتمر سيبيت "CeBIT"
    يُعد معرض ومؤتمر سيبيت هانوفر من أهم وأكبر المعارض العالمية المتخصصة في عرض حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرقمية الموجهة لقطاعي المنازل والأعمال، ويعرض هذا الحدث الدولي منظومة عالمية لأحدث صيحة من الاتجاهات والشبكات، إلى جانب طرح أحدث منتجات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في هذا المجال، وتقوم شركة Deutsche Messe AG الألمانية بتنظيم المؤتمر بمدينة هانوفر سنويًا منذ عام 1986.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.