١٠ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC ينقل خبرته لسوريا

    تاريخ النشر: 14 اكتوبر 2009

    في إطار مذكرة التفاهم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية ووزارة الاتصالات والتقانة السورية MOCT، اتفق مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA والجمعية العلمية السورية للمعلوماتية SCS على بدء مشروع "تطوير صناعة البرمجيات" في سوريا بدءا من أوائل نوفمبر المقبل للاستفادة من خبرة المركز وثقله في مجال الارتقاء بالمستوى الفني للشركات العاملة في مجال تطوير البرمجيات.

    وجاء ذلك الاتفاق عقب اجتماع ممثلي الطرفين في إطار ورشة عمل تم فيها مناقشة التفاصيل الدقيقة للمشروع والجدول الزمني للتنفيذ والمعايير التي سيتم طبقا لها اختيار الشركات، كما تم عقد ندوة تعريفية عن المشروع لمجتمع تكنولوجيا المعلومات السوري بحضور وفد من المركز وعدد من القيادات من الشركات السورية وبمشاركة مجموعة العمل المناظرة من الجانب السوري تحت إشراف السيد وزير الاتصالات والتقانة السوري.

    وقال الدكتور جمال محمد على رئيس المركز أنه من المتوقع أن يتم العمل على تنفيذ اتفاق مشروع "تطوير صناعة البرمجيات" والذي تم توقيعه بين الطرفين في شهر يونيو 2009 خلال فترة مدتها عامان قابلة للتجديد وذلك من خلال 3 محاور رئيسية.

    ويتطرق المحور الأول إلى قيام مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC بالمساهمة في نقل الخبرة إلى الجانب السوري في مجال رفع القدرة التنافسية لصناعة البرمجيات السورية، وذلك في مجالات تدريب العاملين والمتخصصين في تلك الجهات، وتقديم الاستشارات الفنية بأعمال التقييم الفني لاعتماد مستوي نضج وقدرة الشركات طبقاً للتصنيف القياسي والمتداول عالمياً في هذا المجال.

    والمحور الثاني هو الاستفادة من التجربة المصرية في مساعدة شركات البرمجيات الصغيرة والمتوسطة في سوريا على تطوير طرق وإجراءات عملها، وذلك من خلال تقديم حزمة متكاملة من التدريب والاستشارات الخاصة بالمعايير المعتمدة وإجراءات العمل القياسية، بما يتوافق مع موارد وإمكانات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

    ويستهدف المحور الثالث المساهمة في إنشاء مركز لدعم وتطوير صناعة البرمجيات في الجمهورية العربية السورية، وذلك من خلال تأهيل وتنمية الكوادر الفنية اللازمة لإدارة وتشغيل هذا المركز، ووضع الإجراءات الفنية الكفيلة باستمرارية عمله.

    وأضاف الدكتور جمال أنه سيتم نقل الخبرة إلى الشركات العاملة في مجال صناعة البرمجيات في الجمهورية العربية السورية من خلال تطوير وتحسين إجراءات العمل لديها، مما ينعكس على الارتقاء بمستوى جودة منتجاتها بحيث يصبح لديها منتجا قادرا على المنافسة في الأسواق الخارجية وما يتبعه من القدرة على جلب استثمارات أجنبية.

    ويهدف الاتفاق إلى تنظيم إطار التعاون بين الطرفين في مشروع "تطوير صناعة البرمجيات" في سوريا، وذلك عن طريق تقديم الدعم لبناء قدرات عدد من الشركات السورية العاملة في مجال البرمجة وتحسين آليات عملها وتحديثها وصولا إلى حصولها على نموذج استحقاق الجودة المدمج CMMI ونقل الخبرات والاستشارات الفنية إلى الجانب السوري من أجل رفع القدرة التنافسية لصناعة البرمجيات السورية في الأسواق الداخلية والخارجية لتصبح مؤهلة للمشاركة في تصدير المنتجات والخدمات البرمجية، ولتصبح شريكا يمكن الاعتماد عليه للتعاون في المشاريع العالمية. ومن جانبها، تقوم الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية SCS بمتابعة كافة الجوانب التنفيذية والإدارية في المشروع.

    وتجدر الإشارة إلى أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC يتولى تقديم الاستشارات الفنية لشركات البرمجيات المصرية بصفة دائمة من أجل الارتقاء بمستوى عمليات تطوير البرمجيات وتمكنينها من تطبيق الإجراءات والمعايير القياسية لهندسة البرمجيات، فضلا عن العمل من أجل تعزيز قدراتها والارتقاء بمستوى نضوج عمليات التطوير فيها.  كما يقدم المركز المساعدة الفنية لشركات البرمجيات المصرية لتقييم مستوى أدائها الفني وذلك بواسطة مجموعة من خبرائه المعتمدين. ومؤخرا قام المركز بالتوسع في نطاق تقديم خدماته خارج البلاد، ليشمل دول الخليج العربي وشمال أفريقيا.


    نبذة عن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات
    أسست وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات في يونيو عام 2001. يهدف المركز إلى دعم وتطوير صناعة البرمجيات في مصر بالسعي إلي الارتقاء بمستوي هندسة البرمجيات وإضفاء المزيد من الطابع الاحترافي عليها ووضعها في متناول الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال تنظيم سلسلة من ورش العمل والدورات التدريبية التي تهيئ لهذه الشركات القدرة علي استيعاب التكنولوجيا الحديثة والعمل علي تنفيذها. يهدف المركز أيضا الى تغيير مفاهيم إدارة شركات إنتاج البرمجيات لتتواءم مع المواصفات والمعايير العالمية وتوفير الدعم اللازم لتشجيع عملية نقل التقنيات الحديثة الخاصة بالبرمجيات وتشجيع الشركات المصرية على تصدير منتجاتها من البرمجيات والعمل مع الشركات العالمية. يتبني المركز ستة أهداف لدعم مهمته في إطار خطة العمل الخاصة به علي رأسها تبنى المعايير القياسية التي تهدف إلي تطوير صناعة البرمجيات ورفع مستوي كفاءة ونضج أساليب عمل شركات صناعة  البرمجيات بما يتماشى مع المقاييس الدولية ورفع درجة الوعي بالأساليب الحديثة لهندسة البرمجيات.


    نبذة عن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات
    تأسست هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) في مصر عام 2004 سعياً إلى النهوض بمستوى صناعة تكنولوجيا المعلومات في البلاد، وقد أخذت الهيئة على عاتقها تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية وتيسير سبل انتشارها. وبفضل الدعم الحكومي منقطع النظير، تسعى الهيئة إلى الاستفادة من مجموعة كبيرة من المزايا والامتيازات التي توفرها لها الحكومة المصرية، كما تعمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص حتى تحظى مصر بمكانة متقدمة بين الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.