١٥ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    مؤسسة "IDC" الاستشارية: قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري سيشهد معدلات نمو مستقرة رغم الأزمة المالية العالمية

    تاريخ النشر: 4 ديسمبر 2008

    أصدرت مؤسسة "IDC"  الاستشارية الكبرى تقريرا في نهاية سبتمبر الماضي تحت عنوان "استشراف أحوال الأسواق الرأسية المصرية من 2008-2012 " وأوجه الأنفاق على تكنولوجيا المعلومات في هذه الأسواق.

    وافتتحت المؤسسة المتخصصة في استشارات تكنولوجيا المعلومات تقريرها بالتأكيد على أن سوق تكنولوجيا المعلومات المصري شهد نمو كبيراً في 2007 و من المتوقع أن تستمر معدلات النمو في هذا القطاع  بشكل ثابت حتى عام 2012.

    و قال التقرير أن قيمة سوق قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري زادت بنسبة 25% تقريبا في عام 2007 لتصل إلى 1.58 مليار دولار و أوضح أن عام 2008 شهد زيادة قدرها نحو 17% في هذه القيمة. وعزا التقرير هذا النمو الكبير إلى الحوافز الممنوحة من الحكومة المصرية والبرامج التي تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات التابعة لها.

    ونوه التقرير أيضا إلى أن صناعة تكنولوجيا المعلومات الواعدة في مصر تستند إلى المقومات التنافسية لمصر كحجر زاوية في عملية دفع نمو القطاع. وأشار التقرير إلى أن هناك جهودا حثيثة تبذلها مصر بغية الوصول إلى مكانه متميزة على خريطة صناعة خدمات تكنولوجيا المعلومات العالمية. و أكد استعداد الحكومة المصرية للاستثمار في المهارات و الكفاءات البشرية اللازمة لنمو و تطور هذه الصناعة. و أضاف أن البنية التحتية المصرية اللازمة لهذه الصناعة في حالة جيدة لكونها محط اهتمام الحكومة.

    و أوضح التقرير أن الأعداد المتزايدة من الشركات متعددة الجنسيات التي قررت الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري خير دليل على عزم الدولة المضي قدماً في خطة تطوير هذا القطاع الحيوي. كما المح التقرير إلى المبادرات و البرامج المختلفة التي يتم تطبيقها مع الشركاء الدوليين بهدف الارتقاء بمستويات الكفاءات المصرية و خاصة فيما يتصل بعمليات الإعداد و التدريب التي تهدف إلى إعداد جيل من المؤهلين للالتحاق بوظائف العمل التي يوفرها هذا القطاع.

    و حفل التقرير بعدد من الإشارات الواضحة إلى مذكرات التفاهم التي تم توقيعها بين وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات المصرية وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" من ناحية و الشركاء والشركات العالمية من ناحية أخرى.

     وخص التقرير شركتي "ويبرو" و"ساتيام" الهنديتين بالذكر كدليل على شراكة  مصرية- هندية قوية في قطاع تكنولوجيا المعلومات. و دلل التقرير على هذه الشراكة بقرار الشركتين الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري عبر إنشاء مركز لخدمة العملاء الشركتين في أوربا و الشرق الأوسط.

    و في سياق التوقعات حتى عام 2012، أكد التقرير أن متوسط نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات سيصل إلى نحو 11.1% في الفترة من 2008-2012 بالرغم من الأزمة المالية العالمية التي تعصف بمختلف القطاعات الاقتصادية على مستوى العالم. كما توقع التقرير أن تستمر الحكومة المصرية في ترويج استخدام الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات في القطاعات المختلفة وبين الشرائح المجتمعية المتعددة.  كما أكد التقرير أن سوق البرمجيات المصري سينتعش في الفترة من 2008-2012 و خاصة مع استعداد الشركات المصرية العاملة في هذا المجال لمواكبة التطورات المتلاحقة و تلبية احتياجات مختلف القطاعات الأخرى التي تستخدم هذه البرمجيات.

    وتوقع التقرير أيضا أن تزداد مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية بشكل كبير، بل ووصفها بأحد المحركات الأساسية للنمو في هذا القطاع. وشدد التقرير على أن صناعة خدمات تكنولوجيا المعلومات ستشهد نمواً كبيراً في نفس الفترة (2008-2012 ) و خاصة أن خدمات التعهيد ستفتح آفاقاً جديدة للشركات المصرية العاملة في تقديم مثل هذه الخدمات . و قال تقرير "IDC" أن انتعاش خدمات التعهيد  سيؤثر بالإيجاب على معدلات الإنفاق في قطاع تكنولوجيا المعلومات. كما توقع التقرير أيضا نمو سوق الخدمات الاستشارية و غيرها من الخدمات التي توفر قيمة مضافة عالية.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.