٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري في معرض سيبيت 2010: وجهة رائدة لأعمال التعهيد أمام الشركات الألمانية

    تاريخ النشر: 14 مارس 2010

    تُعد مصر واحدةً من أكثر الدول نموًا في أنشطة التعهيد على مستوى العالم؛ وقد تجلى ذلك في حضورها القوي بمعرض سيبيت "CeBIT" – أكبر المعارض التجارية المتخصصة في الكمبيوتر على مستوى العالم – الذي انعقد في مدينة هانوفر الألمانية في الفترة من 2-6 مارس، الأمر الذي جعل مصر تحتل المرتبة الأولى من حيث الإقبال عليها كمقصد لتقديم الخدمات العالمية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

    وقد علقّ الدكتور/ حازم عبد العظيم، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، على فعاليات معرض سيبيت 2010 بقوله: "تعد ألمانيا سوقًا رئيسية بالنسبة لمصر التي تمكنت في وقت قياسي من أن تصبح واحدةً من أكثر الدول استقطابًا لأنشطة التعهيد والوجهة الأولى للأعمال الخارجية لما تقدمه حكومتها من استثمارات وما تتمتع به من فكر مشجع للإبداع؛ فمصر تمتلك ينابيع دائمة وفياضة بالمتخصصين المهرة الذين يتقنون عدة لغات ويتمتعون بمواهب تقنية فذة مما يجعلها جهة استقطاب للشركات الألمانية الراغبة في تعهيد أعمالها. ولا يتميز الكثيرون من العاملين المصريين بالطلاقة في تحدث اللغتين العربية والإنجليزية فحسب وإنما يتقنون اللغتين الفرنسية والألمانية أيضًا".

    وقد شاركت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في فعاليات منتدى Flat World لطرح رؤىً تفصيلية تُبرز أهمية مصر كقبلة لأنشطة التعهيد.

    وخلال فعاليات هذا الحدث، استطاعت الوفود المشاركة معرفة المزيد عن مصر كوجهة للتعهيد.وقد شاركت مع "ايتيدا" فى المنتدى العديد من الشركات المحلية والدولية مثل "SQS" الالمانية والتى قد أستثمرت بالفعل فى مصر.

    ويضع أكسل بارترام، مدير المهام المتخصصة في كلٍ من أوروبا الوسطى والشرق الأوسط بشركة SQS، ثقة عظيمة في مصر وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات معبرًا عن ذلك بقوله: "لقد قمنا باستطلاع العديد من الأماكن في شمال أفريقيا وشرق أوروبا وقد استقر رأينا في النهاية على مصر؛ لما توفره من ظروف رائعة: وقد تمكنا بسهولة من العثور على فريق عمل يتحدث اللغة الألمانية بطلاقة تامة ويتمتعون بتعليم جامعي رفيع المستوى".

    ويضيف بارترام قائلاً: "إن الوجود بالقرب من الشركات العالمية المتخصصة في التكنولوجيا والبنية التحتية المتميزة كلها عوامل ترجح كفة هذا المبنى. "ولتأسيس مركز لتعهيد الخدمات الخارجية، ينبغي أولاً أن تربطنا قنوات اتصال ممتازة بعملائنا الأوروبيين، على سبيل المثال توافر إمكانية عقد مؤتمرات الفيديو، وكل ذلك يمكن تنفيذه من خلال المراكز والمكاتب الموجودة في مصر؛ فالبنية التحتية تساعدنا على الوفاء بمستويات الأداء والاحتياجات الأمنية لدينا".

    تجدر الإشارة إلى أنه يعمل في الوقت الحالي ما يقرب من 15000 عاملاً في هذا القطاع لتصدير خدماتهم إلى جهات عالمية، علاوة على أن هناك ما 22000 متخصص يعملون لحساب شركات محلية بينما يستفيد ما يزيد عن 150000 مدوِّن و50000 وظيفة بصورة غير مباشرة من هذا القطاع.

    وطبقًا لتصنيف مؤشر مؤسسة "إيه تي كيرني"، فإن مصر تحتل المركز السادس عالميًا والأول بين دول أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في تقديم الخدمات على المستوى الدولي. وينبغي على الحكومة تعزيز هذه المكانة الرائدة التي تبوأتها مصر من خلال وضع تطوير الصناعة المصرية على قمة أولوياتها وأن تخول لهيئة تنمية صناعات تكنولوجيا المعلومات إدارة عملية الإنفاق على الاستثمار وتولي مهمة تسويق وتصدير ما تنتجه مراكز تكنولوجيا المعلومات.

    بالإضافة إلى الاستثمار في المشاريع البحثية والتنموية الجديدة والإنفاق عليها. وتنبغي الإشارة إلى أن السياسات التي تنتهجها الشركات المصرية قد حققت نجاحًا عظيمًا على الصعيد العالمي وفي التعاون مع الشركات متعددة الجنسيات إضافةً إلى الشركات الإقليمية الكبرى.



    نبذة عن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات
    تأسست هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) في مصر عام 2004 سعياً إلى النهوض بمستوى صناعة تكنولوجيا المعلومات في البلاد، وقد أخذت الهيئة على عاتقها تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية وتيسير سبل انتشارها. وبفضل الدعم الحكومي منقطع النظير، تسعى الهيئة إلى الاستفادة من مجموعة كبيرة من المزايا والامتيازات التي توفرها لها الحكومة المصرية، كما تعمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص حتى تحظى مصر بمكانة متقدمة بين الدول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.



    Egypt On
    تتمتع مصر بكل الموارد التي تؤهلها لتصبح من أهم الأطراف الفاعلة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ ويتضح بسهولة سر صعود مصر في مجال خدمات التعهيد الخارجي العالمي، وذلك في ضوء الموقع الإستراتيجي الذي تتمتع به البلاد وثروتها من الأيدي العاملة التي تتمتع بالمهارة والموهبة وانخفاض أجور العاملين فضلاً عن المزايا المتعلقة بهيكل التكاليف والبنية التحتية الممتازة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقوة الدعم الحكومي. وفي أكتوبر من عام 2008، قامت الجمعية البريطانية القومية لخدمات التعهيد بمنح مصر دعمها واختارتها لتكون أفضل وجهة لخدمات التعهيد لهذا العام. من جانب آخر، أفادت آخر التقارير التي أصدرتها شركات الاستشارات العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يدعم موقف مصر كمركز لجذب خدمات التعهيد.


    نبذة عن معرض ومؤتمر سيبيت "CeBIT"
    يُعد معرض ومؤتمر سيبيت هانوفر من أهم وأكبر المعارض العالمية المتخصصة في عرض حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرقمية الموجهة لقطاعي المنازل والأعمال، ويعرض هذا الحدث الدولي منظومة عالمية لأحدث صيحة من الاتجاهات والشبكات، إلى جانب طرح أحدث منتجات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في هذا المجال، وتقوم شركة Deutsche Messe AG الألمانية بتنظيم المؤتمر بمدينة هانوفر سنويًا منذ عام 1986.


    خدمات صحفية
    الأخبار ذات الصلة
    البيانات الإعلامية ذات الصلة





    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.