١٣ اغسطس ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    د. كامل في افتتاح "تيليكوم إفريقيا" 2008: الفضاء الالكتروني شهد قفزات واسعة منذ عام 2004

    تاريخ النشر: 12 مايو 2008

    القي معالي الدكتور / طارق كامل كلمة افتتاح معرض ومؤتمر "تيليكوم إفريقيا" رحب خلالها بالوفود المشاركة في المؤتمر الذي يعقد بمصر للمرة الثالثة وينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات. وأكد الدكتور طارق كامل أن الفضاء الالكتروني شهد قفزات واسعة منذ عام 2004 وهو العام الذي شهد انعقاد المؤتمر في القاهرة للمرة الثانية. ووجه سيادته الشكر لمعالي الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء لتشريفه اليوم ولدعمه المتواصل لجهود تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري. كما وجه الشكر للسيد حمدون توريه السكرتير العام للاتحاد الدولي للاتصالات لجهوده في تسهيل انعقاد المؤتمر وإنجاحه.

    وقال أن الوقت الراهن يشهد تطورا ملموسا في عديد من الموضوعات والأدوات التكنولوجية التي أصبحت ضرورة لحياتنا اليومية. وضرب سيادته أمثلة بالانترنت فائق السرعة، والبث التلفزيوني على أجهزة الهواتف المحمولة، وظاهرة المدونات، وشبكات الجيل الثالث التي تسمح بتلاحم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام، وتلاحم في أسواق الخطوط الهاتفية الثابتة والمحمولة، وتلاحم الخدمات الصوتية، والمرئية وتلك الخاصة بالبيانات.

    وأوضح الدكتور طارق كامل أن الملحوظة الأساسية والأثر الأعظم الذي يميز العصر الحالي هو أن التكنولوجيا والانترنت لا يملكهما احد وإنما يسهم العالم بأسره في تطويرهما والإضافة إليهما.

    وأشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن استخدام الانترنت والحاسبات الآلية وصل إلى معدلات غير مسبوقة حيث يستخدم العالم نحو مليار حاسب آلي، ووصل عدد مستخدمي الانترنت إلى أكثر من 1.3 مليار شخص، وأكثر من 1.5 مليون مشترك جديد يوميا في خدمات المحمول على مستوى العالم. وأكد سيادته أن العالم تحول بحق إلى قرية صغيرة خلقتها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي تسهم بشكل أساسي وفعال في النمو الاقتصادي ورفع مستويات معيشة البشر.

    ونوه الدكتور طارق كامل إلى التحديات التي تواكب التطور التكنولوجي ومنها التغير السريع لديناميكيات واليات السوق وتأثيرها على الاقتصاد والصناعات المختلفة. وأشار الدكتور طارق كامل إلى التحديات التي يواجهها "مواطن" الفضاء الالكتروني ومنها تامين هذا الفضاء وحماية المعلومات والخصوصية، والحماية من رسائل البريد الالكتروني غير المرغوب فيها، وحماية الأطفال والقصر.

    وطرح الدكتور طارق كامل عدة أسئلة حول التطور التكنولوجي المتلاحق ومنها :
    هل يمكن تطبيق قواعد موحدة على تكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والإعلام؟
    هل يجوز الفصل بين قضايا المحتوى، وقضايا البنية التحتية، والقضايا التنظيمية؟
    ما هو الإطار القانوني والتنظيمي الذي يحكم مستقبل امن الفضاء الالكتروني؟
    هل يمكن إحداث تناغم بين الأطر القانونية والتنظيمية المختلفة في العالم؟

    وأكد سيادته أن الإجابات لهذه الأسئلة تختلف من دولة لدولة تبعا لموقفها من التقاء التكنولوجيا بالمجالات الأخرى وطبقا لسياساتها وأطرها التنظيمية. ونوه الدكتور طارق كامل إلى أن القواعد التنظيمية يتعين أن تخضع دوما للمراجعة والتعديل بحسب التطور الذي يطرأ على التكنولوجيا يوما بعد يوم. وأكد أن إفريقيا أصبحت جزءا من الحوار حول هذه الأطر التنظيمية وخاصة مع إنشاء مؤتمر الاتحاد الإفريقي لوزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في القاهرة في ابريل 2006، وتفخر مصر برئاسته على مدار العامين الماضيين.

    وقال الدكتور طارق كامل انه يجب على مجتمع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإفريقي أن ينخرط في الحوار العالمي حول قضايا القطاع بشكل أكثر عمقا حيث أن هذا الحوار هو الذي سيشكل مجتمع المعلومات العالمي. كما طالب بزيادة الانخراط في القضايا المتعلقة بحوكمة الانترنت، وأكد التزام مصر وسعادتها باستضافة الاجتماع الرابع لمنتدى حوكمة الانترنت في 2009 الذي ينعقد للمرة الأولى في دولة افريقية.

    وقال أن على الجميع التزام لتمهيد الطريق لهؤلاء المواطنين الأفارقة الذين لم يحصلوا على فرصتهم بعد في الدخول إلى عالم الانترنت، التزام بالتغلب على العوائق التي تقف حائلا دون ذلك.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.