١٤ يوليو ٢٠٢٠


Loading
  • المركز الإعلامي
  • الأخبار
  • الأخبار

    1. الأخبار
    2. المقالات
    3. الوزارة في الصحافة


    دكتور طارق كامل يعرض فرص الاستثمارات التكنولوجية والمعلوماتية بمؤتمر "يوروموني 2007"

    تاريخ النشر: 22 مارس 2007

    قام وفد برئاسة الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحضور مؤتمر المستثمرين المصريين على هامش مؤتمر اليوروموني الذى عقد فى لندن يوم 21 مارس 2007.

    ويعتبر هذا الوفد جزء من التمثيل المصري في منظمة "يوروموني" المكون من الوفد المصرى برئاسة الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء ووزراء المالية والاقتصاد والاستثمار، وهم الفريق المحرك لخطوات مصر العريضة نحو التحديث.

    وقد تخلل مؤتمر المستثمرين المصريين عدة ندوات حول "الاستثمار في الجيل الجديد لشبكات الاتصالات في مصر"، الأمر الذي يتيح فرصة استكشاف مجالات استثمارية جديدة في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    كما تناول المؤتمر برنامج الخصخصة في مصر لعام 2007 وفرص الاستثمار الجديدة في مجال التأمينات، فضلا عن التطرق لقطاع الاتصالات وخاصة لمجالات الاستثمار المتوفر من خلال الجيل الجديد من الشبكات.

    ودارت بقية الندوات حول سياسة النقد في مصر والاحتياجات المالية المحلية ومتطلبات التمويل الدولي، مع الأخذ في الاعتبار العائد على منحنى التنمية وبرنامج مصر الرئيسي والفرعي للتمويل ومعدل التضخم والحالة الاقتصادية والمالية العامة للبلاد.  وقد قام المستثمرون من أصحاب الأسهم بعرض ومناقشة تجاربهم المالية في مصر.

    جدير بالذكر أن "يوروموني" هو أحد المؤتمرات الدولية السنوية التي تتطرق لقضايا وفرص ومجالات الاستثمار في كافة أنحاء العالم مع التركيز على حافظة الأوراق المالية  وحقوق المساهمين واستثماراتهم في مصر.






    اتصل بالمركز الإعلامي

    أتصل بممثل العلاقات الإعلامية

    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2020. جميع الحقوق محفوظة.