٢٥ فبراير ٢٠١٧


Loading
  • العلاقات الدولية
  • التعاون الثنائي
    1. التعاون الإقليمي
    1. التعاون الثنائي
    1. التعاون مع المنظمات الدولية
    1. التعاون مع شركاء التنمية

    التعاون الثنائي


    تمثل العلاقات الثنائية إحدى أهم وسائل التعاون الدولي فى ظل الحقبة الحالية للعولمة، حيث ينتج عن العلاقات الثنائية المتوازنة العديد من المزايا سواء كانت على المستوى السياسى أو الاقتصادى. فالتعاون الثنائى أصبح البوابة الخلفية للتأثير فى عملية صنع القرار الدولى فى شتى المجالات. أما فيما يتعلق بالنواحى الإقتصادية، فلا تستطيع أى دولة، فى ظل الانفتاح الاقتصادى والتبادل التجارى الحر، فضلا عن التبادل المعرفى، أن تعمل بمعزل عن باقى الدول مما قد يؤثر سلبا على فرص التقدم والتطور الاقتصادى بها.

    ويعد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري من القطاعات المؤثرة ذات المزايا التنافسية التي تثرى العلاقات الثنائية بين مصر والعديد من الشركاء. فمن النجاحات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري المشاركة في عملية صنع السياسات المتعلقة بالقطاع محليا ودوليا، فضلا عن كونه من أكثر القطاعات مساهمة في إجمالي الناتج القومي وذلك بسبب إتاحة الفرصة أمام المستثمر المصري والأجنبي لتكوين شراكات ناجحة تعود بالفائدة المشتركة على المستوى المحلى والدولي، بجانب توفير فرص عمل للشباب، وهو الأمر الذى جعل القطاع من أهم ركائز التعاون الثنائي الناجح بين مصر وشركائها، حيث يساعد في عملية وضع مصر على قائمة الدول المميزة في هذا المجال.

    فعلى نطاق الدول العربية، ترى جمهورية مصر العربية التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه وسيلة لدعم ومد الاقتصاد على مستوى الدول العربية، من خلال التنسيق بين وجهات النظر في القضايا المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

    وعلى نطاق الدول الأفريقية، تهدف جمهورية مصر العربية إلى تحسين التنمية من خلال المجهودات الخاصة بتكامل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر العديد من القطاعات ومن خلال توفير الخبرة والتدريب لعمل البنية التحتية والبناء القدرات البشرية. كما أن هذا التعاون مع الدول الأفريقية يفتح الأسواق أمام الشركات المصرية والتي تتميز العديد منها بخبرات كبيرة في مشروعات البنية التحتية ذات المدى الكبير.

    أما على نطاق الدول الأوروبية، تهتم جمهورية مصر العربية بالبناء على النجاحات السابقة من خلال تقوية الشراكة الحالية والتشجيع على إنشاء شراكات جديدة، مع التركيز على دول دور شرق أوروبا في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الواعدة.

    أما فيما يتعلق بالدول الآسيوية، التي تعد معقلا للعديد من الأسواق التنافسية والمتقدمة، فإن مصر ترغب في تقوية الروابط التي تغطي كافة مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الحصول على مزيد من الخبرات والنماذج التنموية من الدول الآسيوية، مع تحفيز الاستثمارات الآسيوية في السوق المصري، وتمهيد الطريق أمام الشركات المصرية للاستثمار في تطوير الدول الآسيوية.



    الولايات المتحدة الأمريكيةالتعاون المصري العربي
    التعاون المصري الإفريقي التعاون المصري الأوروبي
    التعاون المصري الأسيويالتعاون المصري مع كندا
    التعاون المصري مع أمريكا الجنوبية



    جهات تابعة للوزارة جهات متصلة بالوزارة  
    الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات البريد المصري معهد تكنولوجيا المعلومات المعهد القومي للإتصالاات مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي مركز الإبداع التكنولوجي القرية الذكية واحات السيليكون صندوق تنمية التكنولوجيا
    اتصل بنا  |  آرائكم  | خريطة الموقع  |  اخلاء المسئوليةخصوصية البيانات  |  خدمة RSS © وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1999-2017. جميع الحقوق محفوظة.